ارتفعت أسعارها من 1000 إلى 8500 ليرة الكمامات الطبية تورد من سورية إلى لبنان والصين

بعد تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا الذي اجتاح مناطق في الصين واكتشاف إصابة في لبنان أصبح الطلب كبيراً على الكمامات القطنية للوقاية والحماية من الفيروس ولاسيما أن ارتداء الكمامة يعتبر من ضمن شروط الوقاية من كورونا.

وبين بعض تجار المستهلكات الطبية لـ”البعث ميديا” أن فقدان الكمامات القطنية من الأسواق السورية وارتفاع سعر العلبة  من 1000 ليرة  إلى 8500 ليرة يعود إلى إعادة تصديرها إلى لبنان والصين نظراً للطلب الكبير عليها  ولم تعد متوفرة بكميات كبيرة في الأسواق المحلية .

يشار إلى أن فيروس كورونا بدأ في الصين “منطقة ووهان”  وتبلغ  فترة حضانة المرض من  1 يوم  إلى 14  يوم وقد يكون أكثر الانتقال عن طريق العدى من القطيرات،  رزاز  العطاس، أو الحاجيات الملوثة بها، ولا يوجد مصل أو لقاح للوقاية منه حالياً، والأبحاث مستمرة لابتكار  اللقاح  للشكل الجديد الفيروس، وتتمثل مبادىء الوقاية  بالنظافة الشخصية وغسل  اليدين بالماء والصابون، و لبس الكمامة لمنع انتشار المرض  وخاصة للمصابين بأعراض تنفسية أو رشح  والعاملين في القطاع الصحي، والتهوية والتدفئة المناسبة  والغذاء الصحي المتوازن  والعصائر الحاوي على فيتامين c .

يذكر أن منشأة الكمامات القطنية هو الصين ولا تصنع محلياً في سورية.

البعث ميديا – فداء شاهين

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *