معالجة التعدّي على الشبكة و ضبط الإستجرار غير المشروع

لاتزال مشكلة التعدّي على الشبكة الكهربائية قائمة برغم ما تسببه من أعطال متكررة ناجمة عن التعديات و منها الاستجرار غير المشروع الذي يلحق أضرارا بالشبكة نفسها و حتى المشتركين أنفسهم ممن يستجرون الطاقة وفق نظام الاشتراك المعمول به حيث يتسبب الاستجرار غير المشروع بحصول فصل التغذية عن تجمّع سكني أحيانا من المحوّلة على حساب حق المشتركين في التزود بالطاقة خلال فترة التغذية و خارج فترة التقنين .

وأوضح مدير عام الشركة العامة لكهرباء اللاذقية المهندس فادي سعّود أن الشركة تقوم من لجان الضابطة العدلية بجولات يومية على مختلف المناطق و الأحياء و القرى للكشف على واقع الشبكة و سلامة الاستجرار ويتم تنظيم ضبوط بحق المستجرين للتيار الكهربائي بصورة غير مشروعة و يقدّم الضبط إلى شعبة المخالفات برقم تسلسلي و ليتم تحويله إلى شعبة تقدير الطاقة لتقدير الطاقة إلى الدائرة القانونية و إذا لم يتم دفع الضبوط خلال فترة محددة يتم تحريك الادعاء أمام القضاء بحق المخالفين ومتابعته قانونيا لحين صدور القرار و تسديد قيمة الأضرار المستحقة أصولا .

و بيّن مدير عام الشركة أن عدد الضبوط الكلي خلال العام الماضي بلغ ٦٢٤٨ ضبط و تم تقدير كمية الطاقة ب ١٥٤٣٠٣٨٠ كيلو واط ساعي و قيمة الطاقة المقدرة ٣٣٠٢٧٠٤٣٠ ل س و عدد الضبوط المنزلية ٥٤٤١ ضبطا و عدد الضبوط غير المنزلية ٨٠٧ ضبوط و بلغت قيمة المبالغ المحصّلة لعام ٢٠١٩ مبلغا قدره ٢١٤.٤١ مليون ليرة و فيما بلغ عدد الضبوط الأحادية الطور ٦١٥٠ و عدد الضبوط الثلاثية الطور ٩٨ ضبطا و عدد الضبوط المحصّلة ٥١٣٥ ضبط و عدد الضبوط المحالة إلى القضاء ٤٨٨١ ضبط .

و لفت إلى متابعة  كوادر مديرية مراقبة الشبكات والعدادات في الشركة كهرباء اللاذقية حيث تسهم  إزالة المخالفات في استقرار الشبكة الكهربائية ووثوقيتها وتخفيف الهدر الفني المادي والمالي حيث  تتابع الشركة العامة لكهرباء محافظة اللاذقية تنفيذ توجيهات وزارة الكهرباء في تكثيف الحملات اليومية لضبط حالات الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية وإزالة التعديات على الشبكة العامة لما لها أثر سلبي على مردودية الشبكة الكهربائية .

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *