القيادة العامة للجيش: المناطق التي حُررت بريف إدلب كانت تشكل العمق المحصن للإرهابيين

 

ذكرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة، في بيان، أن وحدات الجيش العربي السوري العاملة في ريف إدلب الجنوبي حققت إنجازات ميدانية نوعية، مكبدة التنظيمات الإرهابية المسلحة خسائر فادحة في المعدات والأرواح.

البيان أشار إلى أنه في غضون الأيام القليلة الماضية، تمكن جنودنا الشجعان من استعادة السيطرة على العديد من البلدات والقرى والتلال الحاكمة، منها كفرنبل كفر سجنة والشيخ مصطفى وحاس ومعرة حرمة ودير سنبل والدار الكبيرة وحزارين، بعد القضاء على أعداد كبير من الإرهابيين وقطع طرق إمدادهم.

كما بينت القيادة العامة للجيش أن أهمية ما تم تحريره من مناطق جديدة تكمن في  كونها تشكل العمق المحصن للإرهاب المسلح بريف إدلب الجنوبي، وهي حلقة وصل بين جبل شحشبو وسهل الغاب من جهة، فضلا عن أنها تصل بين ريفي حماة وإدلب وبين جبل الزاوية وجبل الأربعين مع سهل الغاب من جهة ثانية.

وأضاف البيان أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تعلن عن تحرير هذه المناطق، فإنها تؤكد على استمرار الجيش بتنفيذ واجباته الوطنية المقدسة وإصراره على تحرير جميع أراضي الجمهورية العربية السورية من دنس الإرهاب وداعميه والقضاء عليه أينما وجد على امتداد ثرى الوطن.

#بيان_عسكري

Posted by ‎شبكة البعث ميديا‎ on Wednesday, February 26, 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *