بللوران.. منطقة سياحية و إطلالة طبيعية مميزة و الاحتياجات الخدمية أولوية

 

تتميز منطقة بللوران في ريف اللاذقية الشمالي بجمال طبيعي أخضر وموقع سياحي جاذب، وتعدّ من أجمل المناطق السياحية لغناها بمقومات الطبيعة الخلابة، التي تجذب الزائر بإحساس فريد تدفعه للعودة إليها مجدداً، وتنتشر فيها بعض المنشآت والأماكن الترفيهية والمطاعم الشعبية ما يعطيها أهمية أكبر و هذا يحتم ضرورة توافر المشاريع الخدمية فيها.

ولإلقاء الضوء على المنطقة وأهمية توفير المشاريع الخدمية، التقى البعث ميديا مع رئيس بلدية بللورة، علي عبد الله، الذي أكد أنه بالنسبة للمشروعات الخدمية في البلدية، فإن مشاريع الصرف الصحي تأتي في الأولوية، حيث تمّ تجديد عدد من خطوط الصرف الصحي القديمة لبعض القرى منها : القرعانية والنملة والزيتونة، كما أنه وبالتعاون مع وزارة الموارد المائية والصرف الصحي يتم العمل على إنشاء محور صرف صحي من قرية القرعانية حتى محطة معالجة وادي قنديل.رئيس بلدية بللورة، علي عبد الله

وأوضح عبد الله أن الواقع السياحي في بلدية بللوران يواجه عدة معوقات، أهمها تعذّر إنشاء مجمعات سياحية ومطاعم شعبية جديدة وطرحها للاستثمار، وذلك بسبب قربها من السد، ما يجعل الحصول على موافقة مديرية الموارد المائية أمراً صعباً، كونها مناطق حرم سد مباشر وغير مباشر، الأمر الذي يجعل المستثمرين يلغون فكرة مثل هذه الاستثمارات.

وأضاف بأنه يتم حاليا، بتوجيه من محافظ اللاذقية، دراسة جدوى إقامة مطعم شعبي على رقعة أرض تبلغ حوالي 400 متر، وبتمويل من وزارة الإدارة المحلية على أن تعود ملكيته وعائداته للبلدية.

كما أشار رئيس البلدية إلى أن بلدية بللوران تعاني من نقص في عمال النظافة، وعزا ذلك إلى عدم تعديل ملاك البلدية كونه يتألف من عامل واحد فقط، ولا يمكن تعديله إلا من قبل الوزارة، إضافة إلى أن البلدية غير قادرة على تحمل اعتمادات رواتب عمال إضافيين.

كذلك أكد أنه في الوقت الراهن لا يمكن تحسين وضع الإنارة في البلدة أو إقامة مشاريع جديدة بهذا الخصوص، بسب قلة الاعتمادات المالية الواردة كوضع باقي البلديات.

البعث ميديا  ||  اللاذقية – سلاف عيسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *