زاخاروفا: تفاقم الوضع في إدلب ناجم عن عدم وفاء النظام التركي بالتزاماته

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في تصريحات نقلتها وكالة سبوتنيك اليوم “إن الاهتمام يظل منصبا على الوضع في إدلب التي تحولت إلى معقل لتحالف إرهابي..ونعتبر الفشل في الامتثال للمذكرة الروسية التركية المؤرخة يوم 17 أيلول عام 2018 في سوتشي أحد الأسباب الرئيسية لتدهور الوضع” موضحة “أنه على الرغم من تطبيق اتفاق خفض التصعيد في المنطقة واصل المسلحون قصفهم للبلدات القريبة ولمواقع الجيش السوري”.

وتابعت زاخاروفا: “اليوم ستستمر المشاورات التي بدأت يوم أمس في أنقرة بين الوفد الحكومي المشترك الروسي مع الممثلين الأتراك.. وستتم مناقشة مجموعة كاملة من القضايا المتعلقة بالوضع في إدلب”.

وأعربت زاخاروفا عن تشكيك روسيا بجدوى إشراك فرنسا وألمانيا في المباحثات بين روسيا والنظام التركي بشأن إدلب وأشارت إلى أن “المشاورات جارية الآن.. وأعتقد أنها ستستمر لعدة أيام.. وربط البلدان الأخرى وخاصة البلدان التي لا نستطيع أن نعتبرها بأنها لعبت دورا حاسما في الوضع على الأرض ربما غير ضروري”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *