طهران: نعارض الإجراءات الأمريكية في أفغانستان

 

أكدت إيران أن الولايات المتحدة لا تحظى بمكانة قانونية تخولها توقيع اتفاق سلام مع حركة طالبان نيابة عن الأفغان أو تقرير مصير مستقبل أفغانستان.

وزارة الخارجية ذكرت، في بيان، تعليقا على الاتفاق بين واشنطن وحركة طالبان، أن اتفاق السلام المستديم في أفغانستان إنما يتم عبر الحوار بين الأفغان أنفسهم بمشاركة الفئات السياسية في البلادأ ومن بينها طالبان مع الآخذ بالنظر اعتبارات الدول الجارة لها.

وأضافت بأن الجمهورية الإسلامية تعتبر أن إجراءات الولايات المتحدة في أفغانستان هدفها إضفاء الشرعية على تواجد قواتها في هذا البلد وطهران تعارض ذلك بالتأكيد.

كما أشارت إلى أن إيران، وفي إطار احترامها لسيادة ووحدة الأراضي الأفغانية، مستعدة في سياق استراتيجية أمنها القومي، لتقديم أي مساعدة ممكنة لإرساء السلام والاستقرار والأمن في أفغانستان، وتأمل بأن تأتي حكومة إلى سدة الحكم تكون لها علاقات ودية وأخوية مع جيرانها وتتمكن من اجتثاث جذور الإرهاب.

أكد أن وجود القوات الأجنبية في أفغانستان غير شرعي، ويعد من الأسباب الرئيسية للحرب وزعزعة الأمن فيها لذا فان خروج هذه القوات يشكل ضرورة للوصول إلى السلام والأمن في هذا البلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.