بمناسبة افتتاح مركز قطرة أمل لتنمية المواهب.. حفل فني خيري في السلمية

تضمّنت المبادرة الخيرية التي أُقيمت في صالة أدونيا بالسلمية، حفلاً فنياً أحياهُ الفنان ريبر وحيد سفير السلام لذوي الإعاقة في الشرق الأوسط، ويعود ريعه للأيتام وأبناء الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة.
رئيس جمعية قطرة أمل عصام كحلة أكد على أهمية المبادرة لمساعدة للأسر الفقيرة والأيتام، لافتاً إلى ضرورة العمل لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال الأيتام .
و قامت جمعية”قطرة أمل” لرعاية الطفولة بمعرض فني للأشغال اليدوية بمناسبة افتتاح مركز لتنمية المواهب، وذلك في مقر المركز بحضور سفير ذوي الاحتياجات الخاصة الفنان ريبر وحيد وضيوف المعرض وأعضاء ومتطوعي الجمعية.
وتضمن المعرض لوحات فنية وتراثية من أشغال الأطفال الأيتام، ومجسمات من توالف المعدن، إضافة لنباتات الزينة، ومعرض مواد غذائية.
وفي تصريح للبعث ميديا أكد ريبر وحيد أنّ هدفه زرع البسمة على وجوه الأطفال عن طريق حفل ترفيهي خيري يعود ريعه للجمعيات أو المنظمات التي تساهم بدورها في تأمين المواد المساعدة للأسر المحتاجة في ظل هذه الظروف، واعتبر أن هذه الشريحة من الناس مظلومة في مجتمعنا محملاً وزارة الشؤون الاجتماعية مسؤولية تقصيرها اتجاه (الأيتام ومرضى السرطان والشلل الدماغي وذوي الإعاقة) فمن حقهم الحصول على ضمان صحي وطبابة جيدة من خلال إقامة مشافي خاصة لهم، مع تأمين الأطراف الصناعية، إضافة لراتب شهري..
وأضاف أنه يعمل حالياً على مجموعة مشاريع مستقبلية بالتنسيق مع مؤسسة الآغا خان التنموية.
ويُذكر أنّ جمعية قطرة أمل منظمة أهلية غير ربحية، وتعد الأولى في المنطقة التي يتم إنشاؤها بغرض رعاية الطفولة وقد شملت الدراسة حوالي 500 طفل ومن أهدافها تقديم المساعدة للأطفال الأيتام والمشردين والنازحين، والأهم من ذلك الجمعية تقوم على إعادة الطلاب المتسربين من المدرسة إلى المدارس وإعادة تأهيلهم ليتناسبوا مع المستوى العمري مع زملائهم.

البعث ميديا || حماه – يارا ونوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *