بعد التحرير.. استثمار «85» ألف هكتار من الأراضي الزراعية في ريف حلب

بعد تخصيص 100 مليون ليرة لإعادة تأهيل المنشآت الزراعية التي تضررت جراء الإرهاب في الريف الغربي والجنوبي لحلب، بلغ إجمالي مساحة الأراضي الزراعية التي دخلت بالاستثمار 85 ألف هكتار توزعت على منطقتي الاتارب وسمعان.

وبين مدير زراعة حلب المهندس رضوان حرصوني بأن المساحات الزراعية التي دخلت بالاستثمار شملت محاصيل القمح والشعير والبقوليات والنباتات الطبية والعطرية حيث بلغت المساحات المزروعة بالقمح المروي 16700 هكتار والقمح البعل 16 ألف هكتار إضافة إلى 11600 هكتار من المحاصيل الطبية والعطرية.

وبين حرصوني أن المديرية وضعت في خطتها مجموعة من الإجراءات المتعلقة بالأراضي التي دخلت حديثاً بالاستثمار بعد تحريرها من الإرهاب ومنها الكشف على المنشآت والمباني الزراعية التابعة لمديرية الزراعة ومعاينة الأضرار وإعداد الكشوف التقديرية لإعادة تأهيلها وصيانتها والعمل على إعادة تفعيل العمل في الدوائر والشعب والوحدات الإرشادية والتواصل مع الفلاحين والمزارعين في تلك المناطق وتشجيعهم على العودة إلى أراضيهم واستثمارها.

وأشار حرصوني إلى التنسيق مع المصارف والمؤسسة العامة لإكثار البذار لتأمين مستلزمات الإنتاج إضافة لتأمين حاجة الثروة الحيوانية من الأدوية واللقاحات والمصول العلاجية والسعي لتصريف منتجات الزراعات الأسرية وكذلك وضع خطة لتحريج الطريق الدولي حلب دمشق وزراعة جانبيه بعد الأضرار التي لحقت به جراء الإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *