بوتين: الأوضاع في إدلب توترت للغاية وتتطلب حواراً مباشراً مع الجانب التركي

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الأوضاع في إدلب توترت للغاية وتتطلب حواراً مباشراً مع الجانب التركي كونه طرفاً في اتفاق سوتشي بشأن منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وقال بوتين في مستهل لقائه رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان في موسكو اليوم إن الأوضاع في إدلب توترت إلى درجة تتطلب حديثاً مباشراً بيننا ومن الضروري مناقشة الوضع المتشكل اليوم والعمل على عدم تكراره حتى لا يلحق ضرراً بالعلاقات الروسية التركية.

وحول مقتل عسكريين أتراك خلال مساندتهم التنظيمات الإرهابية وتأمين تغطية لها بريف إدلب أوضح بوتين أن العسكريين الروس والسوريين لم يكونوا على علم بموقع الجنود الأتراك.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميترى بيسكوف أكد في تصريح أمس الأول أن روسيا ملتزمة باتفاقات سوتشي وتدعم وحدة الأراضي السورية كما تدعم سورية في مواصلة حربها على التنظيمات الإرهابية بما في ذلك تلك المدرجة على قائمة مجلس الأمن الدولي فيما أكدت وزارة الدفاع الروسية أن النظام التركي ينتهك بشكل واضح اتفاق سوتشي الذي تم التوصل إليه مع الجانب الروسي ويواصل دعم وتسليح التنظيمات الإرهابية في إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *