كتاب (القائد القومي بشار الأسد).. قراءة تحليلية

كتاب (القائد القومي بشار الأسد قراءة تحليلية.. مفاهيمية في كلماته الجماهيرية والرسمية) الصادر حديثا يقوم على محورين أساسيين مقاربة تحليلية للنسق المفاهيمي المصطلحي عند الرئيس الأسد والعلاقة التفاعلية بين الفكر والممارسة لديه مع بحث منهجي في المضمون الفكري لخطابه ومفاعيله السياسية.

ويتناول الجزء الأول من الكتاب لمؤلفه الدكتور خلف الجراد المرحلة من عام 2000 وحتى عام 2010 والجزء الثاني للدكتور ابراهيم ناجي علوش للمرحلة الواقعة بين عام 2011 و عام 2019 أو خطاب سنوات الحرب.

ويركز الجزء الأول على اتفاق الكثير من الباحثين العرب والأجانب على حقيقة أن الرئيس الأسد يمزج في حالة شبه استثنائية بين المتابعة العميقة والقراءة المنهجية الواسعة لآخر أدبيات الفكر السياسي المعاصر وموسوعاته الاصطلاحية والمفاهيمية من جهة مع مسؤولياته كرئيس للجمهورية العربية السورية بكل ما يعنيه ذلك من اتخاذ قرارات مصيرية من جهة أخرى.

يؤكد الكتاب أن لغة المنطق والأرقام سمة ثابتة في خطابات الرئيس الأسد مقدما لذلك أمثلة عدة منها خطاب القسم للولاية الدستورية الثانية والتي تطرق فيها إلى النهوض الاقتصادي على الصعد كافة منذ عام 2000 وحتى عام 2006 من تضاعف الرواتب والأجور والموازنة وتقلص ديون سورية لأقصى حد والطفرة في بناء المدارس والمشافي والجامعات وتضاعف الاستثمار وغيرها.

الجزء الثاني من الكتاب يعكف فيه على استخراج المفاهيم والتوجهات الرئيسية في خطابات الرئيس الأسد خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية مبينا أن هذه القراءة محاولة منهجية لتأطير المضمون الفكري لهذه الخطابات ومفاعيلها السياسية وتقديم قراءة موضوعية وغير إنشائية في منطقها.

ويقسم الجزء الثاني إلى تسعة فصول مع ملحق يتضمن ثلاث مقابلات تلفزيونية للرئيس الأسد مستهلا بفصل يتضمن قراءة في الحرب على سورية من خلال مصطلحاتها مشيرا إلى أن الرئيس الأسد أدرك منذ بداية العدوان خطورة المصطلحات والتعابير التي يروجها أعداء سورية عبر الفضائيات ومواقع الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي وسعى شخصيا بشكل منهجي وحثيث للتصدي لها.

يقع الجزء الأول من الكتاب الصادر عن الهيئة العامة السورية للكتاب في 416 صفحة والجزء الثاني في 400 صفحة من القطع الكبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *