كوتين: ما يقوم به أردوغان ضد سورية عدوان على دولة ذات سيادة

خلال حديث له على موقع “أوراق برلمانية الإلكتروني التشيكي” أكد رئيس لجنة الأمن في مجلس النواب التشيكي راديك كوتين أن ما يقوم به رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان ضد سورية هو عدوان على دولة ذات سيادة، مشددا على أن ليس من حقه الاعتداء على أي دولة.

وقال كوتين: أردوغان “يعمل على تعكير الاستقرار في المنطقة وأوروبا”، مضيفا إنه يواصل ابتزاز الاتحاد الأوروبي بموضوع المهاجرين لتمويل عدوانه ضد سورية.

من جهته انتقد الرئيس الأسبق لجهاز المخابرات العسكري التشيكي الجنرال اندور شاندور ازدواجية المعايير لدى الغرب ولا سيما صمته وتجاهله لما يقوم به النظام التركي من عدوان واضح على سورية وانتهاك لمبادئ القانون الدولي.

وقال شاندور في حديث لموقع كوبرشدو دو مينولوستي الالكتروني إن ما صدر عن حلف شمال الأطلسي “ناتو” إزاء العدوان التركي على الأراضي السورية يضر بسمعة الحلف أكثر من أي طرف آخر ويقوضه ويسيء إليه.

بدوره انتقد المحلل السياسي التشيكي بيتر شنور التغطيات الإعلامية الغربية للأحداث في سورية، مشيرا إلى أن هذه التغطيات بشأن ما يجري في إدلب بعيدة كل البعد عن الواقع عازيا إياها إلى عدم الرغبة بالاعتراف بأن “سياسة الغرب تجاه سورية كانت خاطئة منذ البداية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *