الفسيفساء الزجاجي في معرض أمهات متميزات

تألق معرض” أمهات متميزات” للأعمال اليدوية والمشغولات الصغيرة ضمن مشروع دعم بإدارة السيدة رحاب الخوجة في المركز الثقافي العربي –أبو رمانة- لمناسبة عيد المرأة وعيد الأم.
ويأتي هذا المعرض ضمن خطة المشروع بأن يكون دورياً كل ثلاثة أشهر وبتطور دائم من حيث المعروضات وأسلوب العرض.
وتميز بمجموعة متنوعة من الإكسسوارات اليدوية والشموع والورود وأعمال الكروشيه والصوف والمفارش وأغطية الوسائد، مع مشاركات جديدة مثل مشاركة الفنانة التشكيلية والحرفية نجوى الشريف التي قدمت لوحات صغيرة مصنوعة من الفسيفساء الزجاجي المؤلف من منمنمات من القطع الصغيرة التي تشكلها الفنانة وفق تصميم الشكل المستمد من الطبيعة بأسلوب تعبيري يميل نحو التجريد ومن الزخارف العربية إضافة إلى تصاميم هندسية، وتحدثت للبعث ميديا عن خطوات التصنيع التي تبدأ من الزجاج ثم الرسم والتطبيق وتنسيق الألوان وبعدها يتم إلصاق مادة الريزن.
كما شاركت بطريقة الديكوباج أي إلصاق القماش على الزجاج أو الخشب مشكلة صناديق صغيرة للاستخدامات المنزلية والزينة.
وتوقفت مع المشاركة هنا زلق التي اتسمت مشغولاتها بتموجات فضية بارقة وفق أشكال مزخرفة من قصاصات ورق الفضة ثم إلصاقها على الزجاجات الكبيرة، فعكس اللون الفضي البراق جمالية خاصة على الزجاج الشفاف، وأضافت بأنه ممكن إضافات لونية بمعارض قادمة.
أما السيدة رحاب الخوجة مؤسسة مشروع دعم فأضافت عن المشروع الذي يهدف إلى دعم أسر الجرحى والشهداء، فقالت: أردنا تقديم منتجاتنا اليدوية بأنامل نساء متميزات، وأمهات الشهداء مستمرات بالعمل وبتطور واضح. وللسيدة رحاب الخوجة مشاركة لفتت الأنظار بعرض مفارش الطاولات الجميلة جداً من حيث نوعية الأقمشة والألوان المصنوعة بتصميمها من الحرير والمخمل والمخمل مع التول ومن أقمشة متنوعة، وبتنفيذ وخياطة السيدات المشاركات.
ونوّهت إلى أن هذا المعرض دعم كامل للمشاركات لأن حجز الصالة مجاني، وشكرت إدارة المركز الثقافي في أبو رمانة التي تتيح الفرصة للمشاركات لعرض منتجاتهن مجاناً وكسب ريع المعرض، وأعربت عن سعادتها بإقبال الزائرين على المعرض وإعجابهم بالمنتجات خاصة الإكسسوارات.
افتتح المعرض مدير ثقافة دمشق وسيم المبيض والسيدة رباب أحمد والسيدة رحاب الخوجة والمشاركات عدد من المهتمين.
البعث ميديا || ملده شويكاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *