المؤتمر السنوي لنقابة عمال التمريض والقبالة

 

تحت شعار “وطن بنيناه بعرقنا نحميه بدمائنا”، عقدت نقابة عمال التمريض والقبالة وسائر الخدمات الصحية مؤتمرها السنوي، بحضور رئيس مكتب العمال والاقتصاد الفرعي، عضو اللجنة المركزية للحزب، الرفيق حسن الأطرش.

افتتح المؤتمر الرفيق حازم شقير، رئيس مكتب نقابة عمال التمريض والقبالة، باستعراض التقارير السنوية وجدول الأعمال والمقترحات، والتوصيات التي تضمنت مطالب العمال في مواقع العمل التابعة للنقابة وخطة مكتب النقابة للمرحلة القادمة وأهم اللقاءات وأنشطة مكتب النقابة.

وتضمنت مداخلات أعضاء المؤتمر الحاجة لشمول كافة العاملين في الضمان الصحي، وإعادة النظر بتعويض المسؤولية للمعتمدين وأمناء المستودعات، وتنفيذ مواد قانون العاملين الأساسي بما يخص طبيعة العمل و الاختصاص، وتعديل تعويض الصيانة ورفع نسبة طبيعة العمل للعاملين في أقسام وشعب المؤسسات الصحية، وإعادة النظر برفع الشريحة المعفية من ضريبة الدخل على الراتب المحدود أو الإلغاء وتوحيد قيمة التعويض العائلي لجميع أفراد الأسرة، واستكمال عملية تثبيت العمال المؤقتين والتأمين الشامل على سيارات الإسعاف، بالإضافة للتوسع بالمؤسسات الصحية التي تمتلكها الحركة النقابية وزيادة عدد الصرافات وغيرها من المقترحات.

الرفيق الأطرش هنأ عمال الصحة بثورة الثامن من آذار، التي أحدثت تحول في مواجهة الفكر الانفصالي والرجعي، وكانت بداية لما تحقق بعدها بفضل التصحيح المجيد بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد من منجزات عظيمة، وبناء البنى الأساسية الفكرية والاقتصادية والخدمية والعالمية لبلدنا، ومن أعظم ما أنجزت بناء الجيش العربي السوري العقائدي، الذي جسد بطولات عظيمة خلال تسع سنوات وبقي صامدا قادرا بتضحياته على مواجهة الأعداء والتصدي لهم.

وأكد كل ما طالب به أعضاء المؤتمر سينقل للحكومة والقيادة السياسية للوصول إلى حلول وفق الإمكانيات المتاحة.

وحضر المؤتمر الرفيق خير الدين كمال، أمين الشؤون المالية في الاتحاد العام لنقابات العمال، والرفيق زهير غبرة، رئيس اتحاد عمال المحافظة، والرفاق أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد عمال المحافظة.

البعث ميديا  ||  السويداء – رفعت الديك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *