خوفاً من تعرضها للأذى.. مسربة وثائق ويكيليكس تحاول الانتحار

 

حاولت المحللة السابقة في الاستخبارات العسكرية الأميركية تشيلسي مانينغ  الانتحار قبل يومين من جلسة مقررة للاستماع إليها حول رفضها المثول أمام هيئة محلفين سرية كبرى، وذلك خوفا من تعرضها للأذى والتعذيب.

وأفاد موقع سبارو برودجكت الاخباري الذي يدافع عن قضايا العدالة الاجتماعية والاقتصادية والعرقية: أن تشيلسي نقلت إلى أحد المستشفيات، لافتا أنها لاتزال متشبثة برفضها المشاركة في جلسة سرية لهيئة محلفين كبرى ترى أنها قد تعرضها لسوء معاملة.

وكانت  تشيلسي سلمت أكثر من 700 ألف وثيقة سرية إلى ويكيليكس تكشف عمليات إخفاء لجرائم حرب محتملة وبرقيات سرية أميركية متبادلة مع دول أخرى، وحكم عليها عام 2013 بالسجن مدة 35 عاما، لكن أطلق سراحها في أيار 2017 بعد تخفيف عقوبتها وحكم عليها بالسجن مجددا في أيار العام الماضي لرفضها الإدلاء بشهادتها أمام هيئة محلفين كبرى في قضية تتعلق بموقع ويكيليكس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *