وزير الصحة يتفقد المنافذ الحدودية بحمص

 

تفقد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي ومحافظ حمص طلال البرازي اليوم مراكز الهجرة والجوازات عند معابر الدبوسية وجوسية وجسر قمار الحدودية بين سورية ولبنان وذلك للأشراف ومتابعة الإجراءات الاحترازية المتعلقة بفيروس كورونا .

وأكد الوزير اليازجي في تصريح للبعث ميديا أنه حتى تاريخه لا يوجد في سورية أي حالة مصابة بالفيروس وبعد زيارتنا أمس لمطار دمشق الدولي ومعبر جديدة يابوس اليوم توسعت الجولة إلى حمص على المنافذ الحدودية لضبط حالة الدخول والخروج والكشف على كل شخص قادم إلى سورية والنظر في الإجراءات ووضع ضوابط حقيقية واقعية لفحص القادمين من لبنان إلى سورية من عرب وأجانب وفي حال الاشتباه بأي حالة مرضية وارتفاع حرارة وما شابه يتم تحويلها إلى مشافي المحافظة والتأكد من الحالة ومراقبتها بشكل كامل ،لافتاً إلى وجود فريق طبي في منفذ من المنافذ الحدودية مهمتها فحص كل شخص قادم وهذه الإجراءات رقابية لضبط قدر الإمكان دخول أي شخص لدية حالة مرضية ،وبالنسبة للأشخاص غير السوريين ويتم الاشتباه بحالته الصحة يتم إعادته مباشرة ويمنع من الدخول إلى الأراضي السورية ،مشيراً إلى أن الوزارة تسعى لتأمين كافة الأجهزة الخاصة بكشف الحرارة وتوزيعها على كافة المنافذ الحدودية بسورية .

الدكتور لؤي سليمان المشرف على النقطة الطبية في معبر جوسية أكد للبعث ميديا أنه نقوم بفحص القادمين من لبنان من خلال جهاز الفحص الحراري والتحري عن الأعراض المرافقة التهاب رئوي سوء حالة وهن عام ويتم التعامل مع القادمين بكل موضوعية ودقه عالية ،لافتاً إلى أنه تم أمس الاشتباه بحالة إحدى القادمات وتم تحوليها إلى مشفى الوليد بحمص لإجراء التحاليل الكاملة .

 

البعث ميديا حمص صديق محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *