حمص.. إجراءات إستباقية إحترازية لمواجهة كل طارئ

شددت مديرية الصحة بحمص الإجراءات الاحترازية الإستباقية لمواجهة كل الإحتمالات عبر المشافي والدوائر التابعة لها.
وذكرت الدكتورة غدير الصليبي رئيسة شعبة الأمراض السارية والمزمنة في مديرية صحة حمص أن المشافي والمراكز الصحية في المحافظة في حالة إستنفار تام وعلى مدار الساعة مع إستمرار دوام الطاقم الطبي والتمريضي بشكل كامل .
وقالت شددنا الإجراءات الإحترازية لأن درهم وقاية خير من قنطار علاج ،ونقوم بجولات مستمرة على المشافي العامة والخاصة وعند الإشتباه بأية حالة يتم التعامل معها بشكل مباشر مؤكدة أن كل الحالات حتى الآن كانت نتائجها سلبية.
وتعقيم في مدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية:
وضمن الإجراءات الوقائية بدأت في مدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية بحمص حملة تعقيم واسعة تشمل كافة الوحدات الغرف والحمامات ومقابض الأبواب التي يتواجد فيها الطلاب.
وأشار الدكتورغسان إدريس مدير المدينة الجامعية أن الحملة تستمر لمدة ثلاثة آيام ويشارك فيها كافة العاملين في المدينة وهي حملة ستستمر مع عودة الطلاب لغرفهم بعد إنقضاء فترة التوقف ،مضيفاً أن كل المستلزمات الخاصة بعمليات التعقيم متوفرة وهي كافية لتحقيق الهدف.
كما شارك فرع الحزب وإدارة جامعة البعث في حملة التعقيم التي شملت كافة المكاتب في الإدارات والكليات والمدرجات والقاعات التدريسية من خلال العاملين في الجامعة وبإشراف مباشر من قيادة فرع الحزب وإدارة الجامعة.
كما بدأ مجلس مدينة حمص والوحدات الإدارية في مجالس المدن والبلدات والقرى بعمليات تعقيم واسعة شملت تعقيم الشوارع والأبنية والحاويات وواجهات المحال والأرصفة والمكاتب في هذه الوحدات ضمن حملة مستمرة لمواجهة المستجدات.
البعث || عادل الأحمد – صديق محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *