«وبائيات فيروس كورونا المستجد» في ورشة عمل

رغم التأكيد على عدم وجود أي إصابة بفيروس كورنا، تتابع الجهات المختصة عملها للحفاظ على حياة المواطنين، ففي إطار الإجراءات الاحترازية للتصدي له، تقيم وزارة التربية “مديرية الصحة المدرسية” بالتعاون مع وزارة الصحة ورشة عمل حول “وبائيات فيروس كورونا المستجد  covid_19” استُعرض فيها أهم الإجراءات الصحية لحماية المعلم والمتعلم ونشر الثقافة التوعوية بينهم.

وأشار معاون وزير التربية الدكتور دارم طباع على أهمية هذه الورشة كونها توضح الإجراءات التي اتخذتها الحكومة ضمن الإجراءات الاحترازية الدولية  للسيطرة السريعة على المرض بعد أن بدأ انتشاره خارج الصين بشكل سريع وشديد، وذلك بهدف تجنب إحداث كوارث بشرية فيما إذا بقي على هذا الانتشار، فضلاً عن توضيح الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لحماية أبنائها التلاميذ والطلاب والأطر الإدارية والتدريسية، مستعرضاً الاستعدادات المتخذة لمواجهة هذه الجائحة وخصائص فيروس كورونا، وآلية الوصول إلى طرائق الصحة العامة العملية في استخدام المطهرات ووسائل الحماية الشخصية في توفير بيئة آمنة للمتعلم والمعلم مبنية على أسس علمية.

ومن جانبها أكدت مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية الدكتورة هتون الطواشي على أهمية العمل التشاركي مع وزارة الصحة، موضحة هدف الورشة لاستعراض أهم المستجدات حول وبائيات فيروس كورونا المستجد بالإضافة إلى عرض خطة وزارة التربية في فترة تعليق الدوام المدرسي وما بعده، وصولاً إلى نشر الثقافة التوعوية حول وسائل الوقاية من العدوى بالمرض، ونشر هذه الثقافة بين المتعلمين والأطر الإدارية والتدريسية.

الى ذلك استعرض معاون وزير الصحة رئيس لجنة الطوارئ الدكتور أحمد خليفاوي أهم الإجراءات اللازمة لتنفيذ الخطط الحالية والمستقبلية، لافتاً إلى وجوب اتصاف الخطط بالمرونة لتتطور حسب الأوضاع الراهنة، مؤكداً أن كل العينات في سورية  منذ بداية الوباء وحتى تاريخه سلبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *