فنزويلا تطلب قرضا لمواجهة كورونا وصندوق النقد الدولي يرفض

طلب رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو قرضا بقيمة خمسة مليارات دولار لمواجهة فيروس كورونا المستجد من صندوق النقد الدولي قوبل برفض الصندوق، وذلك في خضوع للسياسات والتوجهات الأمريكية ضد حكومة الرئيس الشرعي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الصندوق ومقره واشنطن قوله في بيان إنه “ليس في موقع يتيح له درس هذا الطلب” زاعما أن إجراءاته “تستند إلى اعتراف رسمي بالحكومة من جانب المجتمع الدولي … وفي هذه المرحلة ليس هناك اعتراف واضح بشرعية النظام الحاكم في كراكاس”.

وترفض الولايات المتحدة وحلفاؤها الاعتراف بسلطة الرئيس الشرعي مادورو واعترفت بدلا منه بزعيم المعارضة اليمينية خوان غوايدو رئيسا مؤقتا.

يذكر أن واشنطن فرضت إجراءات قسرية جديدة على فنزويلا استهدفت البنك المركزى حيث وضعت قيودا على التعاملات الأمريكية معه لمنعه من الحصول على الدولار الأمريكي، وذلك في إطار محاولات واشنطن التدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا وزعزعة استقرارها عبر تشديد الإجراءات القسرية الاقتصادية والمالية ودعم القوى اليمينية في محاولة مستميتة من واشنطن لإحياء مخططاتها للهيمنة على هذا البلد الذي يمتلك ثروات نفطية هائلة والانقلاب على الرئيس الشرعي باستخدام جميع الوسائل بما فيها العنف والفوضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *