الخامنئي: الإجراءات الأمريكية الظالمة ضد إيران مصيرها الفشل

 

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الامام السيد علي الخامنئي أن الحظر والإجراءات الأمريكية الظالمة على إيران مصيرها الفشل وستنتهي لصالح الشعب الإيراني.

وقال الخامنئي في كلمة له اليوم بثها التلفزيون الإيراني بمناسبة السنة الإيرانية الجديدة: “على الرغم من اضرار هذه العقوبات فإنها كانت تنطوي على فوائد لأنها تدفعنا إلى تأمين احتياجاتنا داخليا” معتبرا أن العام الجديد هو عام النهضة الإنتاجية.

وأشار الخامنئي إلى أن الشعب الإيراني واجه تحديات كبيرة العام الماضي وتجاوزها عبر المحافظة على الروح المعنوية معربا عن ثقته بأن العام الجديد سيكون عام الانتصارات الكبرى.

من جانبه قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة متلفزة إن “الإرهابيين الأمريكيين فرضوا أقسى أنواع العقوبات على إيران خلال العام الماضي لكننا نجحنا لأول مرة في إدارة البلاد من دون الاعتماد على عائدات النفط” موضحاً أن العام الجديد سيشهد افتتاح مشروعات كبرى وانتعاشا اقتصاديا وستتطور علاقاتنا الاقتصادية مع العالم وروابطنا مع دول الجوار.

ولفت روحاني إلى أن الشعب الإيراني تحمل العام الماضي أعباء كبيرة وتعرض لحصار كما أن أمريكا نفذت أحقر وأقذر اغتيال باستهداف الفريق قاسم سليماني لكن هذا الشعب بقي صامدا ورد بقوة على الجريمة الأمريكية الإرهابية.

وشدد الرئيس الايراني على أن العام الجديد سيكون عام العمل والتعويض عن الخسائر وتوفير الوظائف وتدشين المشروعات الكبرى والنشاط الاقتصادي والثقافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *