نتفليكس تقل جودتها بعد أن استثنت سورية

قررت شركة نتفليكس تقليل جودة عرض الفيديوهات عبر خدمتها في أوروبا لتخفيف الضغط على مزودي خدمة الإنترنت.

وازداد الطلب على مشاهدة نتفليكس لأن أجزاء كبيرة من أوروبا في عزلة منزلية بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت الشركة إن تخفيض جودة الصورة سيقلّل من استهلاك بياناتها بنسبة 25 في المئة.

لكنها أشارت إلى أن المشاهدين سيحظون بجودة جيدة للصورة.

وجاء إعلان نتفليكس هذا بعد اتصال هاتفي مع مسؤولين أوروبيين، ومن المقرر أن يستمر ذلك لمدة 30 يوما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *