بعد مشفى الحفّة الوطني.. خطة لمراكز حجر صحي إضافية في اللاذقية

 

تتكثّف الإجراءات و التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا في محافظة اللاذقية، من خلال خطة عمل متكاملة بين جميع القطاعات والمؤسسات.

فبعد أن اعتمد مشفى الحفة الوطني كمركز للحجر الصحي والتأكد من جاهزيته، أثناء جولة اطلاعية لمحافظ اللاذقية، إبراهيم خضر السالم، ومدير الصحة، الدكتور هوازن مخلوف، والوقوف على استكمال جميع الترتيبات التحضيرية التي عرض لها مدير الهيئة العامة لمشفى الحفة، الدكتور رامي عطيرة، وكادر العمل في المشفى وإجراءات السلامة المتبعة وجاهزية المشفى، تسعى المحافظة لإقامة المزيد من مراكز الحجر الصحي في المناطق.

هذا وجرى استعراض شامل لواقع الخدمات العامة، خلال اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس محافظة اللاذقية، اليوم.

السالم أشار إلى أن المحافظة وضعت خطة لإقامة مراكز حجر إضافية موزعة على مناطق المحافظة، في حال استدعت الضرورة، تكون مهيئة من جميع جوانب ومستلزمات العمل، ومنها دار المعلمين في الكورنيش الجنوبي، الذي سيكون جاهز خلال عشرة أيام كمركز حجر صحي.

وبين أن مشفى الحفة الذي تم تخصيصه كمركز حجر وعزل صحي مجهز بمستوى لائق مع كادر طبي متكامل، مع اتخاذ أعلى درجات السلامة والوقاية، وسيكون مجهز ب 200 سرير وقسم للعناية تتضمن أجهزة التنفس.

كما أكد على استكمال وضع خطط المناوبة في جميع الدوائر وتأمين الحراسة وحركة نقل العاملين في المنشآت الإنتاجية وضبط حركة الآليات في الجهات العامة في ظل تقليص العمل، إلى جانب ضمان انسيابية العمل في الدوائر التي مازالت على رأس عملها، مع استثمار منافذ بيع المؤسسة السورية للتجارة في مباني الدوائر العامة لخدمة المواطنين.

ولفت إلى أن عمليات التعقيم مستمرة مع تكثيف عمليات النظافة، حيث انتقلت من مراكز المدن الى القرى.

كذلك تطرق الاجتماع إلى الإجراءات المتبعة لضمان عدم استغلال الظروف في احتكار المواد والأسعار ومخالفات البناء، وتدقيق عملية توزيع الغاز وفق الموافقات الحكومية، وأوعز المحافظ بوضع مجموعة تواصل بين الجهات المعنية لتوزيع مادة الخبز ومعالجة أي إشكالية في تامين المادة.

ونوه إلى أهمية افتتاح السوق خلف البولمان، ونقل محلات سوق التأمينات إليه بشكل منظم بعد تجهيزه بكل مستلزمات العمل والنظافة .

من جهة أخرى، صادق المكتب على عقود مبرمة بين مديرية التربية مع عدة أشخاص لاستئجار أبنية تعود لهم لاستخدامها كمدارس في قرى المشرفة و حوران البودي و العزيزي و المعيصري و بيرين و غمام و اسطمنا و النملة.

بالإضافة إلى المصادقة على أضابير تنفيذ مشروع الصرف الصحي في قرية الدبسة في زغرين، ومشروع استبدال صرف صحي مخرب غفي قرية كرسانا والقنجرة وأم الطيور والمزيرعة، ومنح الموافقة على الترخيص الإداري الدائم لمنشاة معدة لصناعة المقبلات الغذائية في المنطقة الصناعية بجبلة.

البعث ميديا  ||  اللاذقية – مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *