لجنة مركزية ومكانية واستنفار لتأمين الخبز والحاجات الأساسية ومراقبة الحدود ومنع التسلل من لبنان

شكلت محافظة ريف دمشق لجنة مركزية من أمين فرع الحزب و المحافظ وقائد الشرطة على أن ينبثق عنها لجان مكانية مؤلفة من عضو قيادة الفرع و عضو المكتب التنفيذي و أمين الشعبة و رئيس مجلس المدينة و الوحدة الادارية في جميع مناطق المحافظة.

وطلب المحافظ إحصاءً للعائلات الموجودة في مناطق المحافظة ،وسيتم توزيع الخبز على الأحياء من خلال معتمدين و العمل على زيادة كميات الطحين في بعض الأماكن و عملية مناقلة لبعض الكميات من مناطق إلى أخرى لإحداث توازن حسب الكتل السكانية كما تم التوجيه بتخصيص آليات من النقل الداخلي و الزراعة و بعض المؤسسات الأخرى لتسهيل عمليات النقل و تنفيذ هذه المهام بسهولة ، و أكد المحافظ و أمين الفرع على حالة الاستنفار لجميع المديريات والنواحي والبلديات الدائمة على مدار الساعة مع ضرورة تنفيذ توجيهات الحكومة بحذافيرها و متابعة حالات تسلل لأفراد سوريين من لبنان الشقيق إلى الأراضي السورية للإنضمام إلى عائلاتهم بشكل غير قانوني مؤكدين حساسية و دقة المرحلة التي نمر بها بحيث تؤخذ جميع الإجرائات بجدية كبيرة للفاظ على سوريا خالية من أي إصابة.

وقد ضم الاجتماع الاستثنائي أعضاء قيادة فرع الحزب وقائد شرطة محافظة ريف دمشق اللواء نزار محمد حسن وأعضاء المكتب التنفيذي ومدير الخدمات الفنية ومديري المؤسسات الرسمية ومديري المناطق والنواحي وأمناء الشعب ورؤساء مجالس المدن ، لمتابعة إجراءات الحكومة المتتالية للوقاية من وباء كورونا وحل مشكلة إنتاج وتوزيع الخبز في جميع المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *