حملات تعقيم وتنظيف في إدلب ضمن الحملة الوطنية للتصدي والوقاية من فيروس كورونا المستجد

بحضور ومشاركة أمين فرع إدلب للحزب الرفيق أسامة فضل ومحافظ إدلب المكلف م. فادي سعدون، وفي إطار الحملة الوطنية للتصدي والوقاية من فيروس كورونا وإستكمالاً للإجراءات الإحترازية التي تتخذها الحكومة للوقاية من هذا الفايروس ، والمبادرات التي تطلقها المنظمات الشعبية.

نظم اتحاد نقابات عمال إدلب مبادرته التطوعية لتعقيم كافة مواقع العمل في القطاعين العام والخاص وكافة المنشآت العمالية بالتنسيق مع الإدارات وأصحاب العمل.

شملت الحملة مراكز الإقامة المؤقتة لأبناء محافظة إدلب في حماة وعدد من مباني الدوائر الحكومية المؤقتة في حماة منها، مبنى محافظة إدلب ومديرية الزراعة ومديرية المياه والقصر العدلي بإدلب ومديرية الشؤون الاجتماعية والعمل.

وفي ذات السياق نظمت نقابة الأطباء ومديرية الصحة بإدلب جولة على نقاط الجيش العربي السوري المنتشرة على جبهات ريف إدلب لتوزيع الأدوات الطبية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأوضح الرفيق أمين فرع إدلب للحزب أن الفرع بالتعاون مع الجهات المعنية وتنفيذاً لتعليمات القيادة المركزية للحزب والحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، فإنهم يقومون بدورهم في نشر التوعية من خطورة هذا الفايروس والعمل على تعقيم مباني المديريات وتوزيع المواد الطبية اللازمة على حواجز أبطال الجيش العربي السوري، متمنياً تكثيف الطاقات من كافة الجهات المعنية لمواجهة هذا التحدي وتعاون الأخوة المواطنيين عبر التزامهم بالتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية.

بدوره محافظ إدلب المكلف بين أن هذه الحملة تجسد حالة الوعي لدى أبناء محافظة إدلب للوقاية من فايروس كورونا المستجد لأنه واجب وطني، مشيراً أن التقيد بالتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية ليس خوفاً إنما واجب علينا للوقاية من الفايروس، منوهاً على ضرورة تلقي الأخبار في هذا الشأن من المصادر و المواقع الرسمية للجهات المختصة فقط منعاً لانتشار الشائعات.

يذكر أن هذه المبادرات جاءت استكمالاً لمبادرات سابقة قامت بها مديرية تربية إدلب و اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي بإدلب و فرع اتحاد شبيبة الثورة.

البعث ميديا || إدلب – يحيى بزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *