قلعة القدموس معلم أثري على مرتفع صخري طبيعي

تبعد 27 كم عن مدينة بانياس باتجاه الجنوب الشرقي، و70 كم عن مدينة طرطوس باتجاه الشمال الشرقي.

ترتفع عن سطح البحر أكثر من 1000م.

يعود تاريخ بناء القلعة للقرن الحادي عشر الميلادي،وتتميز عن غيرها من القلاع بأنها مكونة من صخرة طبيعية.

تشكل مرتفعاً صخرياً معزولاً بشكل طبيعي عما يحيط به، وتتربع على القمة لتشرف على مناظر رائعة من كل الجهات.

ذاع صيت القلعة كثيراً خلال الفترة الأيوبية.

يتم الوصول إلى القلعة من البلدة بواسطة أدراج حجرية قديمة.

لم يبق من القلعة حالياً سوى البوابة التي تؤدي عبر درج إلى سطح القلعة، يوجد بئران مائيان قديمان منحوتان بالصخر الطبيعي يستخدمان لجمع الماء، كما تضم القلعة بقايا سور متهدم.

يوجد على سفوحها بناءان قديمان هما الجامع والحمام.

تعرّضت القلعة منذ عدة سنوات لانهيارات صخرية بسبب طبيعة صخورها المكوّنة من عدة طبقات مختلفة.

في منتصف القلعة تقريباً بناء حجري أثري قديم مدخله عقدي بُني بحجارة منحوتة بإتقان، ذو باب صغير يؤدي إلى قناة داخلية يقوم على ركائز حجرية سداسية من كل جهة.

سجّلت “قلعة القدموس” على قائمة التراث الوطني عام 1976، وتتوزع الأبنية السكنية الحديثة، بعضها من الإسمنت المسلح وبعضها من الحجر المقطوع، على حافة الضلع الجنوبي للقلعة.

 

للصور اضغط الرابط:

https://www.facebook.com/baathnewsnetwork/posts/504013206944189?__tn__=-R

 

 

 

البعث ميديا||ليندا تلي

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *