تجهيز ثلاثة مراكز للحجر والعزل الطبي في حلب

 

في إطار الإجراءات الحكومية للتصدي لفيروس كورونا جهزت جامعة حلب ثلاثة مراكز للحجر والعزل الطبي في مشفيي حلب الجامعي وأمراض وجراحة القلب الجامعي والوحدة السكنية الأولى بالمدينة الجامعية.

وبين رئيس الأطباء المقيمين بمشفى حلب الجامعي الدكتور مناف شرباتجي في تصريح له أنه تم تخصيص وحدة طبية للفرز والاستقبال في جناح العيادات الخارجية لاستقبال المرضى مؤلفة من غرف لفحص المرضى إضافة إلى كتلتين الأولى للأشعة والثانية للمخبر وكذلك جهاز طبقي محوري.

وأوضح شرباتجي أنه بعد عمليات فحص المريض بشكل جيد من قبل الأطباء الاختصاصيين يتم فرز المرضى حسب حالاتهم فإن كانت خفيفة وبسيطة يتم تقديم وصفة طبية لهم وتخريجهم للمنزل وتزويدهم بالإرشادات الطبية المطلوبة أما المرضى ذوو الخطورة العالية والمشتبه بهم فقد تم تخصيص جناح للعزل يضم 50 سريراً إضافة إلى شعبة عناية مشددة مجهزة بـ 20 جهاز تنفس اصطناعياً للكبار وسبعة أجهزة تنفس صناعي للصغار لاستقبال المرضى على مدى 24 ساعة.

بدورها أوضحت الدكتورة سهار سعيد الاختصاصية بالأمراض الداخلية والقلبية رئيسة العيادات الخارجية بمشفى حلب الجامعي أنه تم تخصيص قسم في العيادات الخارجية لاستقبال المرضى وهو معزول عن المشفى وتم رفده بكادر طبي متكامل ومخبر وأجهزة تصوير حيث يتم فحص المرضى وفرزهم حسب حالاتهم وتحويلهم في حال الشك بأي حالة إلى قسم الحجر لافتة إلى تواصل إجراءات التعقيم وجاهزية المشفى لاستقبال أي حالة.

من جانبه لفت الدكتور تميم عزاوي مدير مشفى أمراض وجراحة القلب الجامعي إلى أنه تم تجهيز طابقين ضمن المشفى الأول للحجر والثاني للعزل مع تجهيز 11 سرير عناية مشددة و32 سريراً بين عزل وحجر ليكون رديفاً لمشفى حلب الجامعي واحتمال إشغال المشفى بشكل كامل بحيث يتم تحويل الحالات إلى مشفى أمراض وجراحة القلب وتم تأمين الكوادر الطبية اللازمة.

من جهته أوضح حسان قطنجي مدير المدينة الجامعية أنه تم تخصيص مركز للعزل الطبي في الوحدة السكنية الأولى التي تضم 390 سريراً موزعة على 195 غرفة وأن العمل جار على تجهيز الطابقين الأول والثاني ورفدهما بكل مستلزمات الإقامة والعزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *