تفقد إجراءات تجهيز مراكز الحجر و العزل الصحي في اللاذقية

اطلع وزير الاشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف ومحافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم على الإجراءات المتبعة لتجهيز مراكز الحجر والعزل الصحي في المحافظة.
وشملت جولة الوزير عيد اللطيف والمحافظ السالم مشفى الحفّة الذي تم تخصيصه كمركز حجر وعزل طبي ومركز التدريب التربوي في الكورنيش الجنوبي باللاذقية ومشفى النور التخصصي ضمن اطار التعرف على امكانياته في حال الحاجة لرفد المنشآت الصحية التابعة لقطاع العام.
الوزير عبد اللطيف نوه بالتعاون وسرعة الاجراءات المتخذة على مستوى المحافظة لتجهيز المراكز من الجوانب الصحية والوقائية وتوفير مستلزمات الحجر ومنها تجهيز مركز التدريب التربوي الذي قدمته وزارة التربية لهذه الغاية ويتم تجهيزه بشكل متقن وممتاز في مدينة اللاذقية الأمر الذي يدل على التعاون بين جميع الجهات للارتقاء بالعمل وتوفير مستلزمات التصدي لفيروس كورونا المستجد.
وأشار إلى أن الإجراءات المتخذة على مستوى مشفى الحفة “دقيقة ومدروسة ..وتؤدي الى وقاية طبية حقيقية من لحظة الدخول الى المشفى من الفحص و الحجر إضافة الى العزل الذي نأمل ان لا نصل إليه” وذلك من خلال الكادر الطبي المؤهل والمتفهم والنظافة والتعقيم لافتا الى وجود مراكز اخرى بسوية عالية يمكن ان توضع بالخدمة.
وأكد أن جميع اجراءات الحكومة السورية تمثل إجراءات وقائية للتصدي للفيروس التي نامل ان تبقى الاصابات بحدودها الدنيا وخاصة أنه حتى الآن لم يسجل في سورية أكثر من خمس إصابات.

البعث ميديا- اللاذقية – مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *