الأمين العام لحزب الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالمية

 

أكد الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، أن تداعيات تفشي فيروس كورونا في العالم قد تكون أخطر من أي حرب عالمية، مشيراً إلى أنه قد ينشأ جراء ذلك نظام عالمي جديد.

السيد نصر الله ذكر، في كلمة متلفزة، أن وضع العالم لا مثيل له منذ الحرب العالمية الثانية، والتداعيات قد تكون أخطر من أي حرب عالمية، بحيث يمكن أن نصبح أمام نظام عالمي جديد، مشيراً إلى وجود تغيير في أولويات الدول وجدوى الأمم المتحدة والتكتلات الكبرى.

وأوضح بأنه يجب الاستفادة من التجارب والإجراءات التي اتخذتها البلدان الأخرى وكيفية مواجهتها للأمر، لا سيما التجربة الصينية لإدارة المعركة مع هذا الفيروس.

الأمين العام لحزب الله أشار إلى أن المعركة مع كورونا قد تكون طويلة، ولا يمكن معرفة إلى أي مدى زمني قد تستمر، ما يضع الحكومة والدولة اللبنانية أمام مسؤولية كبيرة تجاه قضية اللبنانيين خارج لبنان من طلاب ومسافرين لم يتمكنوا من العودة.

كما شدد على ضرورة الاستجابة لاستغاثة هؤلاء اللبنانيين في الخارج لأجل العودة مهما كان حجم المخاطر، على أن تكون هذه العودة مدروسة وآمنة وغير عشوائية، لافتا إلى أن عودتهم ليست بالأمر السهل وهي ملف كبير وصعب أمام الدولة.

في السياق، دعا السيد نصر الله إلى وقف العدوان والحرب الظالمة على اليمن، منوها في الوقت ذاته بالصمود الأسطوري للشعب اليمني بعد خمسة أعوام من العدوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *