ارتفاع جنوني بأسعار الكمامات والمعقمات بطرطوس

في الوقت الذي تزداد فيه الحاجة إلى الكمامات والمعقمات والمطهرات من الصيدليات المنتشرة في محافظة طرطوس ترتفع أسعارها أضعافاً مضاعة، لتشكل حملاً كبيراً على دخول المواطنين ولتسجل عبئاً إضافياً في خانة المستلزمات الضرورية ولا سيما في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد وضرورة التصدي له.

د.حسام الشيخ نقيب صيادلة طرطوس وفي تصريح لـ “البعث ميديا” أشار إلى أن الكمامات والمعقمات هي من المستلزمات الصيدلانية التي تتوفر في الصيدليات بشكل روتيني، ولكن مع تفاقم الأزمة العالمية حول فيروس كورونا وزيادة الطلب عليها أصبح هناك هوة بين كمية الإنتاج والطلب المتزايد الأمر الذي دفع إلى حدوث احتقانات شديدة في بعض الأحيان بتأمينها، ونتيجة لذلك تفاجأ أغلب الصيادلة بهذا الارتفاع الذي يمكن وصفه بالجنوني بالأسعار التي وصلت إليها تلك المستلزمات الضرورية في الفترة الحالية، مبيناً أن الكحول الطبي يزداد إنتاجه بشكل مضطرد متوقعاً زيادة توافره في الأسواق تدريجياً.

وبين أن النقابة والزملاء الصيادلة ليسوا مسؤولين عن زيادة أسعار الكمامات والمعقمات، حيث تسعر تلك المستلزمات الصيدلانية من قبل أصحاب المعامل المنتجة لها وبالتالي تتم مراقبتها من قبل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، مشيرا إلى أن اللجان المشتركة مع وزارة الصحة / لجنة 29 /ت/ تقوم بجولاتها الميدانية على الصيدليات.

ويلعب الصيادلة اليوم دورهم الحقيقي في تقديم الخدمات الصيدلانية كما كان لهم دور كبير في الرعاية الصحية وتقديم المعلومات الوقائية ضد الأوبئة سواء داخل صيدلياتهم بشكل مباشر مع المواطنين أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، واليوم هم جنباً إلى جنب مع الكادر الصحي لتوفير الأدوية وتأمين السلامة الوقائية المجتمعية.

وأخيراً تم إطلاق مبادرة من نقابة صيادلة سورية شملت كل محافظات القطر وذلك بتشكيل فرق صيدلانية تطوعية لتكون جنباً إلى جنب مع الفرق الحكومية لمواجهة هذا الوباء الذي أصبح يهدد البشرية جمعاء.

البعث ميديا – طرطوس – دارين حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *