نائب تشيكي: الإجراءات القسرية تعرقل عودة الأوضاع في سورية إلى طبيعتها

أكد نائب رئيس اللجنة الخارجية في مجلس النواب التشيكي ييرجي كوبزا أن استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية الجائرة المفروضة على سورية يمثل العقبة الرئيسة أمام إعادة إعمار ما دمره الإرهاب فيها وعودة الأوضاع إلى طبيعتها.

وشدد كوبزا في تصريح لـ”سانا”: على أن إنهاء الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب ووقف التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية لسورية وانسحاب القوات الأجنبية الموجودة بشكل غير شرعي ستسمح للدولة السورية بالقضاء على ما تبقى من تنظيمات إرهابية وإعادة الأمن والاستقرار إلى كامل المناطق في البلاد.

مضيفا: أن حركة الحرية والديمقراطية المباشرة التي ينتمي إليها والممثلة في البرلمانين التشيكي والأوروبي تدعم إنهاء هذه الإجراءات الجائرة لافتاً إلى العلاقات المميزة بين سورية والتشيك.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *