التربية تعمّم على مديرياتها أبرز الإجراءات للتصدي لـ«كورونا»

تنفيذاً لتوجيهات الحكومة السورية في اتخاذ سلسلة من الإجراءات الوقائية الاحترازية لمواجهة التداعيات القائمة والمحتملة لانتشار فيروس كورونا، أصدرت وزارة التربية حزمة من التعاميم في هذا المجال لمديري الإدارة المركزية، والجهات التابعة لها، ومديري التربية في المحافظات للتعميم على المدارس والمعاهد ورياض الأطفال كافة الاهتمام بالنظافة العامة، وتقليص نسبة دوام العاملين إلى 40 %، والالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا.

كما تضمنت التعاميم “بحسب مصادر في الوزارة” السماح للمتسابقين في مسابقة العقود التقدم في المحافظات التي تقدموا بأوراقهم الثبوتية فيها، وتعطيل المعاهد والمدارس العامة والخاصة كافة، وإعطاء الأولوية للأمهات اللواتي يصطحبن أطفالهن إلى دور الحضانة ورياض الأطفال ضمن النسبة التي يتم إعفاؤها من الدوام، وتخفيض أعداد العاملين إلى الحدود الدنيا، والتزام المديرين المركزيين بالحضور إلى مقر العمل في الوقت المحدد، والتواجد خلال يوم السبت.

إضافة الى تأجيل موعد الامتحان التحريري المؤتمت لمسابقة الفئة الأولى، وتعليق استلام الأوراق الثبوتية في مسابقة الوكلاء، وموافاة مديرية التنمية الإدارية بأسماء العاملين المداومين، وتكليف من يلزم للتدقيق في أهمية وضرورة المراسلات الورقية، والترشيد فيها إلى أدنى المستويات، وفرض حظر التجول في أرجاء الجمهورية العربية السورية كافة من السادسة مساءً وحتى السادسة صباحاً، واعتماد آلية لإرسال واستلام البريد عبر وسائل التواصل المعتمدة، واتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية كافة في أثناء تقديم الخدمات المطلوبة للمواطنين.

الى ذلك طالبت الوزارة في تعميمها تخفيض عدد العاملين إلى الحدود الدنيا،  وتعليق الدوام في بعض المديريات، وفرض حظر التنقل بين المحافظات، وتوجيه المعنيين كافة بإجراءات التعقيم والنظافة العامة، ومراعاة الشروط الفنية المعتمدة من قبل وزارة الصحة,

ووجهت المعنيين في جميع المحافظات باتخاذ الإجراءات المناسبة لتنفيذ مضمون القرارات والتعاميم الصادرة عن مجلس الوزراء، وتنظيم العمل بما يضمن حسن أداء الخدمة لمدة 15 يوماً، و إلغاء نظام البصمة، وتمديد تعطيل الجامعات والمعاهد و المدارس كافة، وتكليف من يلزم لمراجعة واقع استخدام الآليات لدى الوزارة والجهات التابعة لها، أو المرتبطة بها في ضوء الحاجة الفعلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *