تعليق موسم التنس العالمي بسب الـ”كورونا”

على خلفية انتشار فيروس “كورونا” وتوقف الأنشطة الرياضية في عدة دول من العالم، أعلنت رابطتا محترفي ومحترفات التنس، الأربعاء، عن تمديد تعليق الموسم  حتى تموز المقبل، وكانت رابطة المحترفين أعلنت سابقا تعليق منافساتها حتى 26نيسان، بينما أوقفت رابطة المحترفات دوراتها حتى الثاني من أيار.

وفي بيان مشترك للرابطتين: “بالتزامن مع إلغاء بطولة ويمبلدون، تُعلن رابطتا ايه تي بي (للمحترفين) ودبليو تي ايه (للمحترفات) مواصلة تعليق دوراتهما حتى 13 تموز 2020 بسبب جائحة كوفيد”.

فاللمرّة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية، يتم فيها إلغاء بطولة غراند سلام، وبذلك تنضم ويمبلدون إلى سلسلة من الأحداث الرياضية التي تم تأجيلها أو إلغاؤها بسبب الوباء, بإعلان نادي عموم إنجلترا في بيان له بعد اجتماع طارئ عقده، أنه قرّر مع لجنة إدارة البطولة التي تُقام على ملاعب عشبية “إلغاء نسخة 2020 بسبب المخاوف الصحية العامة المرتبطة بوباء فيروس كورونا، النسخة الـ134 من البطولة ستُقام بين 28 حزيران و11 تموز 2021”.

ويعني قرار تمديد التعليق عمليا إلغاء موسم الدورات الترابية، باستثناء بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى، والتي أعلن منظموها الثلاثاء إرجاءها إلى أيلول، في خطوة لقيت انتقادات واسعة.

وأشارت الرابطتان “إلى أنه بعد دراسة متأنية، وبسبب التفشي المستمر لفيروس كوفيد-19، كل دورات رابطتي المحترفين والمحترفات في الموسم الترابي خلال الربيع لن تقام كما هو مقرر”.

ويطال هذا القرار دورات مدريد وروما “من دورات الماسترز ألف نقطة للرجال ودورات البريمير السيدات”، إضافة إلى دورتي ستراسبورج ومراكش للمحترفات، وميونيخ واستوريل وجنيف وليون للمحترفين، فقد ألمح منظمو بطولة “فلاشينج ميدوز” في بيان ليل الثلاثاء الأربعاء الماضي “إلى إمكان تعديل موعدها بعد قرار إرجاء بطولة رولان جاروس”.

وذكرت الرابطة في بيان اليوم،” بعد الإلغاء الأخير لبطولة إنديان ويلز، فالبطولات المعنية (بالقرار الجديد) هي ميامي (التي ألغتها السلطات المحلية في الولايات المتحدة في وقت سابق اليوم) وهيوستن ومراكش (المغربية) ومونتي كارلو وبرشلونة وبودابست”.

وجاء إعلان الرابطة بعد وقت قصير من إلغاء بطولة ميامي المفتوحة للتنس من قبل السلطات المحلية الأمريكية، في خطوة تأتي بعد أيام من قرار مماثل بشأن بطولة إنديان ويلز في كاليفورنيا.

وجراء تعليق منافسات التنس، أثير تساؤل، كيف سيؤثر هذا التوقف على التصنيف العالمي؟ فأتى الرد من خلال البيان المشترك، الذي أصدرته كل من رابطة محترفي ومحترفات التنس، بوقت سابق، بحيث تقرر تجميد التصنيف العالمي للاعبين واللاعبات، ويعني التجميد، أن النقاط التي تحصل عليها اللاعبون، في هذه الشهور الثلاثة من العام الماضي، والتي لن يتمكنوا من الدفاع عنها هذا الموسم، لن تتأثر وستبقى كما هي.

البعث ميديا- وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *