مفوض السياسة الخارجية الأوروبي يدعو لرفع الإجراءات القسرية عن سورية

 

وسط تفشي وباء كورونا المستجد في أنحاء العالم، دعا مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إلى رفع الإجراءات القسرية التي تعيق وصول المساعدات الإنسانية إلى سورية وإيران وفنزويلا وكوريا الديمقراطية.

بوريل صرح، خلال مؤتمر صحفي في بروكسل، أمس، بأنه في حالة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي من الواضح أن العقوبات لا تشكل مشكلة فيما يتعلق بتيسير وصول المساعدة الإنسانية، ولكننا نطلب من الدول الأخرى التي تفرض عقوبات أن تحذو حذونا وتتخذ استثناءات إنسانية لتوفير الإمدادات والمعدات الطبية للبلدان التي تخضع للعقوبات، مثل سورية وإيران وكوريا الديمقراطية وفنزويلا.

كما أضاف بأن هناك بعض اللاعبين يمتنعون عن المشاركة في تدفق المساعدات الإنسانية، لأنهم يخشون من الوقوع تحت العقوبات، لافتا إلى أنه من الضروري أن يكون واضحاً، في هذه الظروف أكثر من أي وقت مضى، أنه لن تكون هناك عقوبات على أولئك الذين يشاركون في تبادل السلع والخدمات التي لها علاقة بالمساعدات الإنسانية الضرورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *