تعزيزاً للدور الإجتماعي للبعث “سوا منقدر ” في مواجهة كورونا

منذ الساعات الأولى لإعلان مواجهة وباء كورونا في سورية شهدت ساحة العمل الأهلي المجتمعي قيام العديد بمبادرات تطوعية كان الهدف منها نشر التوعية والعمل على القيام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة العدو الجديد.

وتنوعت المبادرات فمنها ما اقتصر على غروبات أو صفحات على منصات التواصل الإجتماعي أو جولات خجولة على أرض الواقع اقتصرت على التعقيم هنا وتوزيع كمامات هناك وتدريب عدد من الشباب على الإجراءات الإسعافية وفيديوهات توعوية تناقلها النشطاء فما بينهم.

جولة سريعة في أزقة وشوارع العاصمة تظهر متطوعي البعث والمنظمات الشعبية وكوادر مكتب الشباب في فرع دمشق لحزب البعث العربي الإشتراكي، وهم يقومون بشتى الأنشطة التي تساهم في مواجهة الفيروس المميت والوقاية منه، ضمن حملة سميت (سوا منقدر).

أحمد “٢٣سنة” متطوع تحدث اليوم الأول الذي انضم فيه للحملة فهو يبدأ باستلام مواد التعقيم من مقر شعبته الحزبية في منطقة باب مصلى ويتجه نحو المكان المستهدف بعملية التعقيم ويرافق صهريجاً من محافظة دمشق محمل بنفس المواد.

وتقول ميسم “٣٠عام” أنها لا تخجل بمساعدة عمال فرن المزة في تجهيز وتوزيع الخبز على أهالي منطقتها، ميسم تتحدث وملامح البسمة ترتسم على وجهها لتقول “حلو شعور دق باب وتعطيه أهم شي بالنسبة إلو وتسمع دعوة لطيفة”

وخلال جوله على مواقع العمل لاأمين وأعضاء قيادة فرع دمشق لحزب البعث في حي الميدان بدت ملامح الإرتياح من قبل أهالي لتعكس رسالة يمكن ترجمتها بالشكر والمحبة.

وفي تصريح للرفيق حسام السمان أمين الفرع قال:” نحن في حزب البعث العربي الاشتراكي نعزز الدور الاجتماعي للحزب من خلال المساهمة في الحد من انتشار وباء الكورونا عبر مشاركة تطوعية من خلال رفاقنا في الفرق الحزبية، ولدينا 500 رفيق ورفيقة في الفرق الحزبية والمنظمات الشعبية مثل اتحاد شبيبة الثورة واتحاد الطلبة والإتحاد الرياضي، بالإضافة إلى قواتنا الرديفة كتائب البعث وقوات الدفاع الوطني، من خلال مساهمة خيرة من رفاقنا واندفاع كبير جداً للحد من انتشار فيروس كورونا”.

يُذكر أن مكتب الشباب في فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي أطلق حملة سوا منقدر في نهاية شهر أذار لتكون جبهة عمل رديفة للجهد الحكومي الرسمي لمواجهة جائحة كوفيد ١٩ المتعارف عليه بإسم كورونا وهي على عدة مراحل، وشملت ٣٥ حي من أحياء العاصمة دمشق، ويمكن التطوع في الحملة عبر التواصل مع فرق الحزبية المتواجدة ضمن أحياء دمشق.

البعث ميديا || دمشق – جميل قزلو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *