درعا.. توزيع المواد الغذائية عبر لجان الأحياء في ازرع

 

في إطار الدور الإيجابي الذي تلعبه منافذ البيع في مدينة درعا بدأت السورية للتجارة بدرعا بالتعاون مع لجان مختصة توزيع المخصصات الغذائية للمواطنين في الأحياء السكنية عبر سياراتها وفقا للبطاقة الذكية في مدينة ازرع.

عمر السعدي مدير فرع السورية للتجارة ذكر أن كافة المواد موجودة في الصالة بشكل يومي ويتم توزيع كامل الكمية وفق البطاقة الذكية دون الاحتفاظ بأي كمية داخل المستودعات.

وأكد السعدي أن تجربة مدينة ازرع إن لاقت استحسانا لدى المواطنين سيتم تعميمها على كافة المنافذ والصالات ضمن المحافظة، لافتا أن بعض لجان الأحياء في مدينة ازرع قاموا بجمع البطاقات الذكية من الأهالي وتأمين مخصصاتهم من المواد الاستهلاكية ومن ثم إعادة توزيعها على مستحقيها عبر سيارات جوالة تجوب أحياء المدينة لمنع الازدحامات والتجمعات أمام منفذ البيع الوحيد في ازرع.
وأضاف السعدي: إن “كوادر السورية للتجارة في إطار التوسع للوصول إلى كافة المناطق في المحافظة عبر السيارات الجوالة لتقديم الخدمات للمواطنين”.

وبين مدير السورية للتجارة أن هناك سيارات تجوب القرى والبلدات التي لايوجد بالقرب منها منافذ بيع وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة لمنع انتشار فيروس كورونا من خلال منع التجمعات وحرصا منها على إزالة مسببات الإزدحام.

إلا أن مشاهد الازدحام تكاد لاتفارق الصورة في أحياء مدينة درعا، والسبب كما ذكر الأهالي يعود لعدم بيع المواد الغذائية و الاستهلاكية كاملة إلا في عدة صالات منها والآخر مغلق بحجة الانتهاء من توزيع كافة المواد.

البعث ميديا|| درعا- دعاء الرفاعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *