صحيفة بريطانية: لندن باعت أسلحة للنظام السعودي بأكثر من 15 مليار جنيه استرليني

 

كشف تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية أن شركة ““بي إيه إي سيستيمز” البريطانية باعت أسلحة للنظام السعودي بأكثر من 15 مليار جنيه إسترليني خلال العدوان على اليمن، مؤكداً أن المبيعات تمت خلال المدة التي شن فيها النظام السعودي عمليات قصف مميتة على المدن اليمنية.

وبحسب الصحيفة، فإن النشطاء حللوا التقرير الحكومي السنوي لمبيعات الشركة البريطانية الرائدة في صناعة الأسلحة ليكشفوا أنها تمكنت من تحصيل عائدات فاقت 5,2 مليار جنيه استرليني من مبيعات الأسلحة للنظام السعودي خلال العام المنصرم فقط، ليرتفع عائد الصادرات منه بين عامي 2015 و2019 إلى نحو 15 مليار بزيادة سنوية تبلغ نحو 3,1%.

وأضافت بأن الآلاف من المدنيين لقوا مصرعهم منذ بداية الحرب في اليمن، عام 2015، حيث شن تحالف العدوان، الذي يقوده النظام السعودي، حملات قصف دون تمييز بعد حصوله على السلاح من شركة بي إيه إي سيستيمز وشركات غربية أخرى، ونوهت بأن أن النظام السعودي والتحالف الذي يقوده في العدوان على اليمن يوجه اتهامات بالمسؤولية عن مقتل ما يصل إلى 12 ألفا و600 شخص في هجمات استهدفتهم.

كما أوضحت بأن المعلومات المنشورة تكشف أن صادرات الأسلحة البريطانية إلى السعودية، منذ بداية حرب اليمن، تفوق بكثير مبلغ 3,5 مليارات جنيه استرليني، الذي يمثل القيمة القصوى المسموح بها حسب رخصة التصدير القانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *