مديريات التربية في المحافظات وإجراءات الوقاية من كورونا

ضمن الإجراءات التي تتخذها وزارة التربية للوقاية من فيروس كورونا، تقوم مديرياتها في المحافظات بمتابعة تعقيم وتنظيف المدارس والوحدات الإدارية فيها.

ففي مديرية تربية الرقة أكد المدير فراس العلو أنه تم تنظيف وتعقيم مدارس المجمعات في الريف المحرر كافة والبالغ عددها 119مدرسة، موزعة على مجمعات السبخة ومعدان وبادية المنصورة ودبسي عفنان، بالإضافة إلى تنظيف وتعقيم الوحدات الإدارية في المجمعات كافة، ومبنى المديرية وتخصيص مدرسة الكواكبي بناحية السبخة، ومدرسة الشهيد هاني حمود بناحية دبسي عفنان كمركزي طوارئ، ووضع برنامج مناوبات في مستوصف الصحة المدرسية بعد انتهاء الدوام مؤلف من طبيب وممرض وإداري، وترشيح 20 متدرباً للخضوع لدورة الوقاية من فيروس كورونا وطرائق العلاج.

وأضاف العلو: وزعت مواد التعقيم والتطهير على المراكز كافة لاستعمالها عند اللزوم، فضلاً عن تنظيف وتجهيز مبنى الصحة المدرسية بالسبخة، وتنظيف وتعقيم دائرة الامتحانات، ومركز طباعة الأسئلة  ليكونا جاهزين في أي وقت، مشيرا الى إن المدارس جميعها جاهزة للحالات الطارئة، حيث تم تشكيل لجنة من كل مجمع تربوي للإعلان عن احتياجات هذه المدارس ومدى جاهزيتها.

أما في تربية دير الزور فقد صرح مديرها نشأت العلي أنه تم استغلال فترة تعليق الدوام للقيام بعملية التعقيم في مدارس المدينة، ومعظم مدارس الريف، إضافة إلى تعقيم الإدارة الفرعية، مضيفا: وزعنا المعتمدين على أكثر من مكان لتجنب الازدحام أثناء عملية تقبيض الرواتب، وتم إرسال معتمدين إلى كل مجمع تربوي، لافتاً إلى أن عملية التجهيز للعملية الامتحانية مستمرة مع الالتزام في تخفيض عدد العاملين في الدائرة، وتم ترشيح 20 عاملاً من دائرتي الجاهزية والصحة المدرسية لاتباع دورة صحية.

وتابع العلي “بحسب مصادر في وزارة التربية”: قامت مديرية التربية بافتتاح ثلاثة منافذ لبيع المواد الغذائية والتموينية والخبز في مبنى الثانوية النسوية بالمدينة بالتعاون مع السورية للتجارة ؛ بهدف تأمين المستلزمات للموظفين بعيداً عن الازدحام.

الى ذلك وفي السياق ذاته كانت مديرية تربية حماة سباقة في اتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من الفيروس، وقال مديرها يحيى منجد: تم تصميم مواقع تعليمية في المواد كافة، يتم نشرها على صفحة مديرية التربية، لتعويض الفاقد التعليمي أثناء  فترة تعليق الدوام المدرسي، بالإضافة إلى  تعقيم المرافق والقاعات الصفية في المدارس كافة، ومبنى المديرية باستمرار،  والمشاركة في تصنيع الكمامات الطبية في الثانويات المهنية النسوية، حيث بلغ عددها 6947 كمامة، لافتاً إلى تشكيل فريق طوارئ لتأهيل وتدريب العاملين على التعامل مع الحالات المرضية خاصة المعدية.

وأضاف منجد: أنجزت دائرة الشؤون الإدارية المرحلة الأولى من قاعدة البيانات الإحصائية الخاصة بالعاملين بفئاتهم كافة، لضبط الملاك العددي، واستخراج أي إحصائية خاصة بسرعة ودقة، كما تم اتخاذ إجراءات السلامة لتسليم الرواتب من خلال مديري المدارس تجنباً لحصول ازدحام، وطلبت مديرية التربية من المجمعات التربوية مؤخراً استقبال طلبات المسرحين من الخدمة الإلزامية والاحتياطية ،لوضعهم  تحت التصرف، وتسهيل أمورهم.

يذكر أن مديرية التربية أنهت كافة الأمور المتعلقة بالترفيع للعاملين جميعهم، وتتابع التحضير للامتحانات العامة، حيث انتهت من إدخال بيانات العاملين، وتحديد المراقبة والتصحيح ومندوبي التربية، وتتابع تجهيز المراكز الامتحانية.

الى ذلك اتخذت مديرية تربية اللاذقية العديد من التدابير الاحترازية؛ حيث أوضح  مديرها عمران أبو خليل أنه تم تنفيذ حملة تنظيف وتعقيم شاملة للمدارس بإشراف مباشر من دائرة الصحة المدرسية، شملت تعقيم خزانات المياه بأقراص الكلور، وتنظيف وتعقيم المرافق العامة والغرف الصفية والإدارية والممرات والنوافذ والأبواب.

وأضاف أبو خليل: تم وضع مركز الباسل للتأهيل والتدريب التربوي تحت تصرف وزارة الصحة _ مديرية صحة اللاذقية لاعتماده مركز حجر احتياطي، لافتاً إلى أن المديرية عملت على توزيع معتمدي الرواتب على مدارس متعددة، وتخصيص أيام محددة لهم في مناطق ريف المحافظة تجنباً للازدحام، مشيرا الى أن المديرية عملت على تفعيل مدارس التعليم المهني حيث تم تصنيع /٧٠٠٠/ كمامة طبية وفق المواصفات المطلوبة.

ومن جانبه بين مدير تربية إدلب المهندس عبد الحميد المعمار أنه يتم تنظيف وتعقيم مبنى الدائرة الفرعية المؤقت بحماة /مديرية التربية يومياً, كما انتهت المديرية من تعقيم المدارس جميعها والبالغ عددها /49/ مدرسة في مناطق الريف المحرر بمحافظة إدلب /سنجار– أبو الظهور– خان شيخون/ خلال فترة تعليق الدوام مع استمرارية العمل بشكل يومي, لافتاً أنه تم تنفيذ تخفيض نسبة دوام العاملين في المديرية حسب تعليمات الوزارة وبالشكل الذي يضمن استمرار وإنجاز العمل المكلفين به دون تأخير، مع توزيع الكمامات والقفازات والمعقمات يومياً على جميع المداومين في المديرية ضمن النسبة المحددة.

وأضاف المعمار: هناك متابعة يومية لعمل دائرة الامتحانات من خلال تنظيم دوام العاملين فيها علماً أنها جاهزة لبدء العملية الامتحانية في أي وقت تحدده الوزارة، إضافة الى متابعة تجهيز المراكز الامتحانية في مدينة حماة، وإنجاز طباعة الورقيات والجداول والمستلزمات اللازمة للعملية الامتحانية, مبيناً أنه تم ترشيح /20/ عاملاً من ملاك المديرية للعمل في المراكز الإسعافية المحددة في الريف المحرر لتربية إدلب, وتجهيز وتعقيم مدرستين /تل عمارة – أم مويلات/ للتعامل مع أي طارئ في المحافظة، وكذلك تعقيم وتجهيز مدرسة سنجار /الحلقة الأولى/ لاعتمادها مركز حجر صحي.

وفي حمص أوضح مدير التربية أحمد الابراهيم أن مديرية التربية أنهت أعمال التنظيف والتعقيم في مدارس المحافظة كافة ريفاً ومدينة، وتتابع يومياً تنظيف وتعقيم مبنى المديرية والدوائر والمجمعات التربوية، لافتاً إلى أنه تمّ  توزيع المعتمدين على عدد من المراكز في مدارس المدينة وكذلك في المجمعات التربوية ومكاتب التوجيه التربوي، لتسليم  الرواتب إلى العاملين  في مجال التربية منعاً للازدحام وحرصاً على السلامة الصحية للزملاء المعلمين والمدرسين .

وأضاف الابراهيم: تم تجهيز مركزي طوارئ للاستشارة الصحية  وتخصيص أرقام هواتف للردّ على الاستفسارات والاستشارات الهاتفية بدءاً من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الرابعة مساء، ويضم كل مركز عدداً من الأطباء والمساعدات الصحيات, وتصنيع مايقارب /6000/ كمامة  وفق المعايير الصحية, وبدأت مديرية التربية بعد استلام كمية من القماش من وزارة التربية  بقصّ القماش وتفصيله للبدء بتصنيع  مايقارب /6000/، ومن المتوقع أن تكون جاهزة في نهاية الأسبوع القادم تقريباً.

“خاص”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *