يفيموف: الوضع المتعلق بفيروس كورونا في سورية لايزال تحت السيطرة

دعا السفير الروسي لدى دمشق ألكسندر يفيموف إلى رفع العقوبات الغربية المفروضة على سورية وعدد من الدول والتي تحد من إمكانيات التصدي لفيروس كورونا، مؤكداً إلى أن الوضع في سورية لا يزال تحت السيطرة.

يفيموف أكد في لقاء مع وكالة سبوتنيك نشر اليوم إلى أنه رغم تعرض نظام الرعاية الصحية في سورية للضرر جراء الحرب الإرهابية عليها والعقوبات الغربية الجائرة بحقها إلا أن سورية رغم هذه الظروف تحشد جميع مواردها وقدراتها للتصدي للفيروس، موضحاً أن الحكومة السورية استطاعت التصرف بحكمة قبل وصول الوباء إليها وبشكل استباقي واتخذت الإجراءات الطبية والإدارية المطلوبة سريعا.

وقال يفيموف: أريد الإشارة بشكل خاص إلى الجهود النشطة التي تبذلها السلطات السورية للحفاظ على الوضع الاجتماعي والاقتصادي المستقر في البلاد رغم إجراءات الحجر والقيود الأخرى المرتبطة بإجراءات التصدي لفيروس كورونا المستجد.

وبشأن التعاون بين سورية وروسيا لمواجهة فيروس كورونا قال السفير يفيموف إن التعاون النشيط بين البلدين مستمر في هذا الصدد مشيرا إلى أن انتشار الفيروس في سورية وعلى عكس البلدان الأخرى لا يزال محدودا وإذا لزم الأمر فإن روسيا تدرس إمكانيات إضافية لتقديم المساعدة للسوريين.

وشدد يفيموف على أن روسيا وعددا من الدول دعت إلى الرفع الكامل والفوري للعقوبات الغربية أحادية الجانب المفروضة على سورية وعدد من الدول مشيرا إلى أن هذه العقوبات تحد من قدرة تلك الدول على إجراءات التصدي لانتشار فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *