التجمع العربي الإسلامي لدعم خيار المقاومة: إنهاء الإجراءات القسرية الغربية المفروضة على سورية مهمة إنسانية وقومية واجبة

أكد التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة أن إنهاء الإجراءات القسرية الغربية أحادية الجانب المفروضة على سورية مهمة إنسانية وقومية واجبة في ظل مواجهة أخطار جائحة كورونا التي تجتاح العالم بأسره.

وأشار التجمع في بيان له إلى أن سورية تعرضت إلى أخطر أنواع الحروب بتمويل ومشاركة من دول متآمرة ولكنها رغم ذلك حافظت على سيادتها واستقلالها وحققت انتصارات غير مسبوقة في تاريخ الأمم والشعوب.

ونوه التجمع بصمود سورية رغم الحصار الجائر المفروض عليها وبقدرتها على تأمين احتياجات شعبها من الغذاء والدواء والاستشفاء في مواجهة جائحة كورونا داعيا أحرار العالم إلى دعم هذا الصمود الأسطوري والعمل على إنهاء الإجراءات القسرية الأمريكية والغربية الجائرة بحقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *