كافان: ضرورة إنهاء الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة على سورية

دعا وزير الخارجية التشيكي السابق يان كافان إلى إنهاء الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية من قبل الدول الغربية.

وقال كافان في حديث أدلى به لوكالة “سانا” اليوم إن استمرار فرض هذه الإجراءات في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد يعقد الأمور ويزيد من معاناة سورية وشعبها مؤكداً أن من مصلحة المجتمع الدولي مساعدة سورية في مواجهة انتشار هذا الفيروس.

وشدد كافان على أنه من دون سورية لا يمكن ضمان السلام الدائم في المنطقة الأمر الذي يمثل أحد أهداف الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي منوها بدور الجيش السوري في إلحاق الهزيمة بالإرهابيين ومعرباً عن أمله بأن تنضم الحكومة التشيكية إلى جهود مساعدة سورية على تجاوز ما مرت به ولا سيما أن تشيكيا كان لديها علاقات تاريخية ممتازة مع سورية.

وأشار كافان إلى أن من الأمور المستغربة أن تقوم الدول الغربية بالسعي إلى مكافحة انتشار فيروس كورونا وفي الوقت نفسه تستمر في فرض العقوبات الاقتصادية على دول تعاني من تداعياته مثل إيران التي تعتبر من أكثر الدول تعرضاً لهذا الفيروس في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *