الحرس الثوري الإيراني سنرد بشكل حاسم على أي خطأ حسابي للأسطول الأميركي

أكد الحرس الثوري الإيراني أنه سيرد بشكل حاسم على أي خطأ حسابي للأسطول الأميركي في مياه الخليج وذلك إثر الاستفزازات الأمريكية الأخيرة.

ودعا الحرس الثوري في بيان له اليوم الأمريكيين إلى الالتزام بالقواعد الدولية والبروتوكولات البحرية في الخليج وبحر عمان والامتناع عن أي مغامرات أو قصص كاذبة، مشيراً إلى أنه في الأسابيع الأخيرة جرى تكرار السلوك غير المهني للبحرية الأميركية في الخليج ما عرض الأمن والهدوء في هذه المنطقة إلى الخطر ومن بين ذلك اعتراض سفينة أمريكية لسفينة تابعة للحرس الثوري في السادس من الشهر الجاري وحوادث استفزازية أخرى جرت في الشهر ذاته.

ووصف الحرس الثوري ادعاءات الجانب الأمريكي حول الحادث الذي وقع في الخامس عشر من الشهر الحالي بأنها مضللة ومزورة، لافتاً إلى أن القوة البحرية التابعة له والقوات المسلحة الإيرانية يعتبرون السلوك الخطر للقوى الأجنبية في المنطقة تهديداً لأمنهم القومي وخطاً أحمر، مبيناً أن الوجود اللاشرعي للولايات المتحدة في الخليج هو مصدر انعدام الأمن والاستقرار فيها وأن رحيل الأمريكيين من جنوب غرب آسيا هو السبيل الوحيد لتعزيز الأمن المستدام في تلك المنطقة الاستراتيجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *