محللان روسيان: الإجراءات القسرية على سورية غير شرعية

اشار الخبير العسكري رئيس قسم التكامل الأوروآسيوي والتنمية في منظمة شنغهاي للتعاون فلاديمير يفسييف أن الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة على سورية غير شرعية ولا إنسانية.

وقال يفسييف في حديث لمراسل سانا في موسكو اليوم “إن هذه التدابير التقييدية تعتبر غير شرعية من وجهة نظر القانون الدولي وغير إنسانية في ظروف تفشي وباء فيروس كورونا” لافتاً إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها عوضاً عن تقديم المساعدة الفعلية يواصلون وضع العراقيل أمام جهود الدولة السورية لمكافحة فيروس كورونا ويستمرون في تقديم الدعم للإرهابيين إضافة إلى احتلال جزء من الأراضي السورية ونهب ثرواتها.

بدوره أكد المحلل السياسي رئيس المجلس الروسي الايراني للعلاقات الاقتصادية والتجارية رجب صفاروف في تصريح مماثل أن الولايات المتحدة وإضافة إلى العقوبات اللا إنسانية التي تفرضها على سورية تحتل بكل وقاحة وعربدة جزءاً من الأراضي السورية وتعلن بصورة سافرة أنها تتصرف بالنفط السوري وفق مشيئتها ما يعني بوضوح تام نهب وسرقة ثروات الآخرين وممارسة العمل الإجرامي وإرهاب الدولة على المستوى العالمي مستغلة بذلك ضعف المنظمات الدولية.

وأضاف صفاروف إن الولايات المتحدة تفعل كل ما بوسعها لتقويض الجهود الرامية إلى الحد من العقوبات لأنها ترى فيها وسيلة فعالة لممارسة نهجها السياسي القائم على الهيمنة وهي تسعى لمعاقبة الدول التي تقف في وجه مخططاتها كسورية وإيران ودول اخرى من خلال استهدافها بمخططات تخريبية ومحاولة إثارة القلاقل فيها وشن حروب مهجنة وإرهابية تهدف إلى استنزاف البلاد وتقويض حكوماتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *