كورونا يودي بحياة 167 ألف شخص حول العالم

أودى انتشار فيروس كورونا بحياة أكثر من 167 ألف شخص في العالم منذ ظهوره في كانون الأول الماضي.

ووفقاً لأخر إحصائية لوكالة فرانس برس استندت إلى مصادر رسمية فإنه تم تسجيل أكثر من مليونين و437 ألفاً و170 إصابة رسمياً في 193 بلداً ومنطقة.

إلى ذلك أعلنت السلطات الألمانية رفعاً جزئياً للقيود فيما دعت المستشارة أنغيلا ميركل إلى الانضباط واعتبرت أن المضي بسرعة كبيرة سيكون خطأ .

وفي الدنمارك أعادت عدة شركات صغيرة فتح أبوابها بينما بدأت النروج فتح حضانات الأطفال رغم مخاوف بعض الأولياء في حين خففت في فرنسا إجراءات الحجر في دور رعاية المسنين.

بدورها أنهت غانا الحجر في منطقتين مهمتين من البلاد.

إلى ذلك تدهور سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط إلى ما دون الصفر لأول مرة في التاريخ بسبب الإشباع الحاصل في السوق وتراجع الطلب بسبب الوباء.

وفي بريطانيا أفلست آلاف الشركات بين مطلع آذار ومنتصف نيسان وفق دراسة نشرت اليوم.

وفي إسبانيا توقع البنك المركزي تراجعا يراوح بين “6ر6 و6ر13” بالمئة من إجمالي الناتج المحلي عام2020.

وفي فرنسا أحيل 6ر9 مليون موظف على البطالة الجزئية أي ما يعادل نصف موظفي القطاع الخاص تقريباً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *