بيزلي يحذّر من مجاعة عالمية بسبب جائحة كورونا

حذرت الأمم المتحدة من أن العالم يواجه مجاعة عالمية بسبب انتشار جائحة كورونا مؤكدة أن هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب وقوع كارثة.

ونقل موقع الأمم المتحدة الإلكتروني عن ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة قوله في كلمة خلال جلسة لمجلس الأمن عبر الفيديو: إن “العالم لا يواجه جائحة صحية عالمية فحسب بل يواجه أيضا كارثة إنسانية عالمية”، مضيفا: إن الانتشار العالمي لفيروس كورونا أسفر عن “أسوأ أزمة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية”.

وأوضح بيزلي أنه يوجد 135 مليون شخص يواجهون مستويات الجوع أو ما هو أسوأ من ذلك إلى جانب 130 مليون شخص على حافة المجاعة، مشيرا إلى أن برنامج الأغذية العالمي يقدم حاليا المساعدات التي تعد شريان الحياة لما يقرب من 100 مليون شخص بدلا من نحو 80 مليونا قبل بضع سنوات فقط.

وأكد بيزلي أنه يتوجب على العالم “التصرف بحكمة والعمل بسرعة”، محذرا من أننا “قد نواجه مجاعات متعددة تمثل كارثة مروعة في غضون أشهر قليلة”، وقال: “في الحقيقة إن الوقت ليس في صالحنا”.

من جهتها حذرت منظمة العمل الدولية من أن لأزمة انتشار كورونا أثرا مدمرا على العمال والموظفين في العالم بسبب الخسائر الكبرى في الإنتاج والوظائف في كل القطاعات.

وأكدت أرليت فان لور مديرة السياسات القطاعية في المنظمة أن “عالم العمل يمر بأسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية” وأضافت أن “التأثير الاقتصادي للوباء سيكون خطيرا وطويل الأمد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *