المناطق الحرة تحافظ على استقرار إيراداتها رغم ظروف كورونا

أكدت المؤسسة العامة للمناطق الحرة أن إيراداتها حافظت على استقرارها على الرغم من تطبيق الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا كونها تعتمد بشكل أساسي على بدلات الأشغال السنوية التي تستوفيها من المستثمرين إضافة إلى البدلات النوعية الأخرى التي تستوفيها لقاء الخدمات التي تقدمها للمستثمرين.

وبحسب بيان للمؤسسة تلقت فإن إيرادات المؤسسة حتى نهاية شباط لعام 2020 بلغت 2392 مليون ليرة سورية بنسبة تتجاوز الـ 50 بالمئة من إيرادات العام الماضي التي بلغت 4504 ملايين ليرة متوقعة أن تكون إيرادات هذا العام أكبر من إيرادات العام السابق رغم الظروف الحالية.

وبينت المؤسسة أنها تعمل رغم إجراءات التصدي لفيروس كورونا على تسيير معاملات المستثمرين وإدخال البضائع والآليات القادمة من خارج سورية إلى منشآتهم دون أي تأخير لافتة إلى أن انخفاض النشاط التجاري في ظل الظروف الحالية لأي مستثمر يعود بشكل رئيس إلى الإجراءات التي اتخذتها دول العالم جراء تداعيات فيروس كورونا والتي أثرت بدورها في حركة التبادل التجاري بين الدول.

يشار إلى أن مجلس إدارة المؤسسة اتخذ قراراً بجلسته المنعقدة في نهاية شهر أذار الماضي بمنح المستثمرين مهلة لغاية 2020/6/30 لتسديد أقساط البدلات المترتبة عليهم وذلك بما ينسجم مع الإجراءات التي اتخذتها الحكومة للتصدي لفيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *