وكالة الأدوية الفرنسية تحذر من استخدام هيدروكسي كلوروكوين علاجاً لكورونا

جددت الوكالة الوطنية لأمن الأدوية والمنتجات الصحية في فرنسا تحذيرها من استخدام عقار هيدروكسي كلوروكوين في مكافحة فيروس كورونا المستجد في وقت يزداد القلق حيال آثاره الجانبية.

ونقلت أ ف ب عن الوكالة قولها اليوم أن أكثر من نصف الحالات 321 للأعراض الجانبية غير المستحسنة للعلاجات المستخدمة حالياً لفيروس كورونا ناجمة عن عقار هيدروكسي كلوروكوين ومضاد الالتهابات المستخدم معه أزيترومايسين.

وذكرت الوكالة أنه منذ ظهر الوباء تم تسجيل أعراض جانبية خطيرة لدى 80 بالمئة من الحالات المعلنة مشيرة إلى أن أربع وفيات في المستشفيات الفرنسية جراء أعراض جانبية للعلاجات المستخدمة لفيروس كورونا كانت على صلة بهيدروكسي كلوروكوين.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبر أن هذا العقار سيغير قواعد اللعبة فيما سبق وأصدرت الوكالة الوطنية لأمن الأدوية والمنتجات الصحية في فرنسا تحذيراً بشأن العقار المضاد للملاريا والمستخدم كذلك لعلاج الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.

وضمت وكالة الأدوية الأوروبية صوتها للأصوات القلقة من استخدام أدوية الملاريا موضحة في بيان أمس الأول أن الدراسات الأخيرة سجلت مشكلات في نبضات القلب خطيرة وفي بعض الحالات مميتة عند استخدام كلوروكوين أو هيدروكسي كلوروكوين وخصوصاً عند استخدامهما بجرعات عالية أو إلى جانب مضاد الالتهابات أزيترومايسين لافتة إلى عدم وجود أي مؤشر يثبت أن هذه الأدوية تفيد في علاج المصابين بالفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *