طهران: محاولات واشنطن تمديد القيود العسكرية تتناقض مع القرار 2231

طهران:

أكد مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي أن محاولات واشنطن الرامية إلى تمديد القيود العسكرية على إيران تشكل انتهاكا للقرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي وتتعارض مع القوانين الدولية والمعايير السياسية كافة.

وقال تخت روانجي في تصريح لوكالة ارنا “الإدارة الامريكية قررت قبل عامين وعلى أعلى المستويات داخل البيت الأبيض الانسحاب من الاتفاق النووي منتهكة بذلك القرار 2231 والتعهدات التي قطعتها بموجب الاتفاق.. وبالتالي فإن زعمهم بأنهم لايزالون جزءا من الاتفاق النووي يشكل فكاهة تاريخية لم يسبق لها مثيل ومرفوضة”.

وشدد تخت روانجي على أن العملية الناجحة لإطلاق القمر الصناعي “نور” في إيران تمت بما يتفق مع القرار الاممي 2231 موضحا أن هذا القرار يشير بصراحة إلى “الصواريخ المصممة لحمل الرؤوس النووية فيما الصواريخ التي تختبرها إيران لم تصمم لهذا الغرض نظرا لأنه لا رؤوس نووية في إيران إطلاقا”.

وذكر المسؤول الإيراني بأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت مرارا أن النشاطات الإيرانية سلمية بامتياز وعليه فإن صواريخنا لم تصمم لغير ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *