استخدام تكنولوجيا التواصل الاجتماعي في ملتقيات البعث الحوارية

نظم مكتب الإعداد في فرع القنيطرة للحزب ملتقى البعث الحواري تحت عنوان “الإجراءات الحكومية ضد فيروس كورونا وتوافقها مع القانون” مستضيفاً الرفيق الدكتور عصام تكروري، وذلك عبر التواصل الالكتروني عن بعد تجنباً للاجتماعات في الصالات.
هذه التجربة الجديدة تميزت بفاعليتها، حيث دار حوار بين المحاور الرئيسي الذي ظهر عبر الفيديو والمستمعين الذين سالوا وعلقوا عبر الرسائل الإلكترونية وأستمر الحوار ساعة تقريباً، واتسم بالعلمية والموضوعية، حيث تطرق المحاضر إلى النواحي الدستورية والقانونية في إجراءات الحكومة، وقدم عدد من الرفاق القضاة والمحامين مداخلاتهم عبر الرسائل الإلكترونية المباشرة، الأمر الذي أغنى الحوار وزاده فاعلية، وكان عدد المدعوين مسبقاً للمشاركة حوالي / 160 / مدعوا شارك منهم / ۱۲۰ / مدعواً بشكل رسمي كامل.
وبعد يوم من الحوار أصبح عند المعلقين والداخلين أكثر من / ۳۰۰ / شخص، علماً بان الصفحة الحوارية أعلقت بعد يومين تمهيداً لملتقى آخر، ويحضر مكتب الإعداد في فرع درعا لتنظيم ملتقى حواري بالطريقة المذكورة، مما يؤكد أهمية مثل هذه المبادرات.
ووجهت قيادة الحزب لدعم وتفعيل هذه المبادرات في كافة الفروع حرصا على استمرار النشاط الفكري في الحزب عبر استخدام التكنولوجيا الحديثة وحرصا على تطبيق كافة معايير السلامة في مواجهة فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *