البدء بتأهيل مراكز إكثار النخيل في حمص

بدأت مديرية الزراعة في حمص تأهيل مراكز إكثار النخيل في تدمر وباديتها بعد تضررها وتوقفها عن العمل خلال السنوات الماضية جراء الإرهاب قبل اندحاره من المنطقة.

وذكر معاون رئيس مصلحة تدمر مدير مراكز إكثار النخيل أحمد سعود يوسف أنه تم القيام بأعمال جرد وحصر عدد الأشجار في هذه المراكز وتقليمها وإجراء أعمال الفلاحة، إضافة إلى إعادة تأهيل وتشغيل بعض الآبار لتأمين المياه وإنقاذ ما تبقى ن أشجار النخيل المزروعة في هذه المراكز، مشيرا إلى ضرورة صيانة وإعادة تأهيل كل الآبار وشبكات الري التي خربها الإرهابيون بهذه المراكز لدورها في تأمين المياه وري الأراضي.

وأوضح يوسف أنه تم سابقا إحداث ثلاثة مراكز لإكثار النخيل في تدمر وباديتها هي مركز إكثار نخيل تدمر الواقع على بعد نحو 10 كم شرق المدينة على طريق عام تدمر دير الزور وتبلغ مساحته ألف دونم كان يوجد فيه سابقا نحو 5000 شجرة وبقي منها حاليا 3000 شجرة ومركز نخيل سبخة موح تدمر زرع فيه سابقا نحو 8000 شجرة وتبقى منها حاليا نحو 4500 شجرة وهناك مركز واحة زنوبيا وزرع فيه سابقا 3600 شجرة وبقي حاليا فيه نحو 2000 شجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *