استمرار السورية للتجارة بالتدخل الإيجابي في الأسواق

عملية التدخل الإيجابي للسورية للتجارة في دمشق مستمرة بوتيرة عالية في أسواق الخضار، حيث يتم تأمين المنتجات الزراعية كالبندورة والخيار والبطاطا والكوسا والباذنجان من المزارعين مباشرة لبيعها إلى المستهلكين بسعر التكلفة، وذلك بحسب مدير فرع دمشق بشار حمود، الذي أشار إلى انخفاض أسعار بعض الخضار خلال الأيام الماضية بنحو 35 بالمئة في الأسواق نتيجة تدخل السورية للتجارة والبيع من المنتج إلى المستهلك مباشرة دون المرور بحلقات الوساطة.

كما نوه حمود الى استمرار السورية للتجارة بتوزيع المواد المقننة بموجب البطاقة الإلكترونية في منافذ بيعه وعبر السيارات الجوالة، إضافة إلى طرح المواد الأساسية والخضار للبيع بشكل مباشر وبأسعار مخفضة

وأوضح حمود أن فرع دمشق مستمر في التدخل الإيجابي لكل أنواع المواد الأساسية التي يحتاجها المواطن وخاصة في ظل الظروف الصعبة التي فرضتها الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا فتم توفير تشكيلة واسعة من المواد الأساسية التي تحتاجها الأسرة في كل صالات ومنافذ بيع الفرع بأسعار أقل من السوق بنحو 25 إلى 35 بالمئة وأهمها المواد الغذائية من لحوم بيضاء وحمراء وسمون وزيوت وألبان وأجبان إضافة إلى بيض المائدة المتوافر.

ولفت حمود إلى زيادة الكميات المستجرة من المنتجين مباشرة عبر لجان متخصصة تقوم بمعاينة الإنتاج على أرض الواقع والاتفاق على السعر وشحنها إلى دمشق بسيارات المؤسسة ما يوفر تكاليف كبيرة كأرباح الوسطاء وتكاليف النقل، مبيناً أنه يتم شحن 60 إلى 70 طناً من الخضار يوميا إلى دمشق، إضافة إلى شراء 3600 طبق بيض مائدة من مربي الدواجن مباشرة وبيعها بسعر مخفض عن الأسواق فيما تبلغ كمية اللحوم نحو 5 أطنان يومياً تباع في 6 صالات متخصصة ببيع اللحوم الحمراء والبيضاء بكل أنواعها إضافة إلى بعض الصالات الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *