سيارات جوالة في القرى الحدودية لتأمين المواد المدعومة للأهالي

تلبية لمطالب الأهالي ولتأمين احتياجاتهم من المواد المقننة والخضار والفواكه، يواصل فرع السورية للتجارة بحمص تسيير سيارات جوالة على القرى الحدودية.

وبين عماد ندور مدير الفرع أن السيارات الجوالة مستمرة ضمن المدينة والريف وفق برنامج تم وضعه ليشمل جميع الأحياء والقرى دون استثناء لبيع المواد المقننة عبر البطاقة الالكترونية، إضافة إلى بيع الخضار والفواكه التي يتم شراؤها من الفلاح مباشرة إلى المستهلك مباشرة.

من جهتها أشارت نوار حبوس رئيسة دائرة منافذ البيع بالسورية للتجارة بحمص إلى أنه تم تسيير 12 سيارة جوالة ضمن محافظة حمص مدينة وريفا وإلى المناطق الحدودية “أم الدوالي المشيرفة- بزنيا- خربة غازي-عين الباردة -النزهة- الدار الكبيرة” ضمن الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، مبينة أن هدفهم الأساسي إيصال المادة المدعومة بسهولة ويسر لكل المواطنين وخاصة مناطق الريف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *